محامي دبي الامارات
البحث
Whatsapp
×

الطلاق بالتراضي في الامارات

آخر تحديث: 10 سبتمبر، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
الطلاق بالتراضي في الامارات

لعلّك كثيراً ما تسمع عن الطلاق بالتراضي في الامارات لكن ربّما لا تعرف ما الذي يميزه عن غيره من أنواع الطلاق في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويمكننا القول أنه من أفضل أنواع الطلاق، نظراً لكونه يمنع من تعرض الزوجين لأي مشاكل أو نزاعات أو قضايا أثناء الفترة التي تتم فيها إجراءات الطلاق، فمن اسمه نستطيع أن نعرف ذلك، (بالتراضي أي برضا الطرفين دون مشاكل). كما وضحنا في مقال: اتفاقية طلاق بالتراضي في الإمارات.

ولشرح أكبر وتغطية شاملة للموضوع، حرصنا عزيزي القارئ في هذه المقالة على جمع كل ما يتعلق بـ الطلاق بالتراضي في الامارات بشرح مختصر، من الأسباب إلى الإجراءات وكذلك نفقة المطلقة بعده، لكن قبل أن نبدأ، سنعرّف بأنواع الطلاق في الإمارات، حتى نصل للنوع الذي نريد، قراءة ممتعة ومفيدة.

بدايةً.. أنواع الطلاق في الإمارات

1) الطلاق الرجعي

الطلاق الرجعي هو الطلاق الذي لا ينتهي عقد الزواج به إلا عند انقضاء مدة العدة، أي بمعنى آخر يستطيع الزوج أن يرد زوجته إلى عصمته، وذلك وفقاً للمادة 104 في قانون الأحوال الشخصية.

وإذا انتهت مدة العدة، و لم يقم الزوج برد زوجته إلى عصمته، فيدخل الطلاق في حكم الطلاق البائن بينونة صغرى، بينما يُلغى الطلاق في حال قام الرجل برد زوجته مرة أخرى سواء بالفعل أو بالقول.

وبتوضيح أكثر، الطلاق الرجعي يكون بطلقة واحدة، وهو لا يُنهي عقد الزواج، أما في حال وقوع طلقتين صحيحتين فعندها تنتهي الرابطة الزوجية.

2) الطلاق البائن بينونة صغرى

في هذا النوع من الطلاق، يكون عندما يرمي الزوج يمين الطلاق على زوجته لمرة واحدة أو مرتين، أي ليس ثلاث طلقات ولم يرجع زوجته قبل انقضاء فترة العدة.

ويحق للزوج أن يرد زوجته، بعد أن يطلقها طلاقاً بائناً بينونة صغرى باشتراط رضا الزوجة، وبعقد ومهر جديدين.

3) الطلاق البائن بينونة كبرى

هذا النوع من الطلاق يعتبر طلاقاً نهائياً، والتفريق بين الزوجين فيه يعد واجباً وإلزامياً، بحيث لا يحل للرجل الذي طلق زوجته ثلاث مرات أن يقوم بإرجاعها إلى عصمته، باستثناء حالة زواجها من رجل آخر غيره، كما في هذه الحالة لا يحل الدخول بها عند طلاقها من الزوج الآخر، ومن ثم العودة إلى مطلقها الأول إلا بعد أن تنقضي فترة عدتها من الزوج الآخر والذي دخل بها بالفعل.

4) طلاق الخلع

طلاق الخلع هو الطلاق الذي تلجأ إليه الزوجة في حال رفض زوجها الطلاق برضاه ورغبته، حيث أن هذا النوع من الطلاق لا يحتاج إلى موافقة الزوج، بل يحتاج فقط حضوره أثناء عرض الدعوى إلى المحكمة.

لقد تحدثنا عنه في مقالة سابقة، لمعرفة كل التفاصيل وما يتعلق بحقوق الزوجة وتكاليف القضية وغيرها، يمكنك زيارة الرابط تكاليف قضية الخلع في الإمارات.

5) طلاق الضرر للزوجة والزوج

بحسب نص المادة رقم (117) في قانون الأحوال الشخصية، يحق لكل من الزوجين طلب التطليق في حال تعذر استمرار شراكتهما الزوجية، وإذا وضح وجود للمحكمة ضرر بائن حدث لأحد الطرفين، وتجدر الإشارة إلى أنه يُعمل به وفق قوانين عدة دول.

ووفقاً للمادة (16) من قانون دولة الإمارات للأحوال، تتولى لجنة التوجيه الأسري الإصلاح بين الزوجين، كما يقوم القاضي بعرض الصلح عليهما، بينما إذا لم يتم الصلح، وكذلك ثبت الضرر، فحُكِم لهما التطليق بموجب القانون ووفقاً لشروط معينة.

6) الطلاق الغيابي

الطلاق الغيابي هو الطلاق الذي يتلفظ الزوج ويوقعه دون وجود زوجته، أي يصدر تلفظاً صريحاً بنية الطلاق منه في غيابها، وقد يحصل بسبب عدم إقامتهما في مكان واحد، أو بعد المكان بينهما مثلاً، أو أسباب أخرى.

ووفقاً لمحاكم دبي، وبحسب طلب إجراء معاملة الطلاق، في حال غياب الزوجة عن مجلس الطلاق فإنه يشترط حضور شاهدين.

7) الطلاق بالتراضي في الإمارات أو الطلاق الودي

وهو عنوان موضوعنا لليوم.

الطلاق بالتراضي في الامارات هو نوع من أنواع الطلاق الذي يحصل برضا كلا الطرفين، ويلجأ إليه الزوجان من أجل وضعِ حد لخلافاتهما بدون أية مشاحنات أو قضايا محكمة، بحيث يعتبره كثير من الأزواج نموذجاً حضارياً، إذ يفيدهم في تجنب المشاكل التي تقع خلال الطلاق أو بعده.

ويمكن التوصل إلى الطلاق بالتراضي في الامارات (أو كما يسمى أيضاً الطلاق الودي أو الطلاق بالموافقة المشتركة) في هذه المرحلة، ويمكنهما أيضاً وضع تسوية مبنية على التفاهم المتبادل بين الزوجين، ومن ثم التوقيع عليه من قبل الموجه الأسري، كما أنه إذا أصر الطرفين أو أحدهما على الطلاق، فيمثلان أمام المحكمة من أجل إبرام قضية الطلاق ودياً.

وهذا النوع من الطلاق يعد طلاقاً قانونياً هدفه التسهيل من عملية الفراق بين الزوجين.

ووفقاً لقانون الأحوال الشخصية في الإمارات (قانون الطلاق في الامارات) فيجب التسجيل في قسم التوجيه الأسري أولاً، فهو يعد إجراءً إلزامياً من أجل إتمام إجراءات الطلاق، فيتمكن الزوجان من وضع تسوية، ومن ثم التوقيع عليها أمام الموجه الأسري، كما يستطيعان التعبير عن مخاوفهم التي تتعلق بالزواج.

أقسام الطلاق بالتراضي (الودي أو الاتفاقي):

هناك نوعان من الطلاق بالتراضي في الامارات:

1) الطلاق المجرد:

وهو الاتفاق الذي يكون خالياً من الشروط المسبقة، ولا يمنع الطلاق الاتفاقي الموجه الأسري من القيام بالمحاولة من أجل أن يتم الإصلاح بين الطرفين.

2) الطلاق المقيد:

وهو الطلاق الذي يكون مقيداً بشروط ميسرة، ولا يكون لها ضرر على حقوق الأطفال.
حيث يقوم أحد الطرفين أو كلاهما بتقديم طلب إيقاع الطلاق الاتفاقي إلى المحكمة، ويكون مرفقاً بعريضة الاتفاق، كما أنه يطلب الإذن بتوثيقه.

وتجدر الإشارة إلى أنه إذا تعذّر الإصلاح على المحكمة في هذه المرحلة، فتقوم بالنص بالإشهاد على الطلاق الاتفاقي، وأيضاً تأذن بتوثيقه، بما لا يضر أو يتنافى مع مصالح الأبناء.

293 الطلاق بالتراضي في الامارات هو نوع من أنواع الطلاق الذي يحصل برضا كلا الطرفين، ويلجأ إليه الزوجان من أجل وضعِ حد لخلافاتهما بدون أية مشاحنات أو قضايا محكمة، بحيث يعتبره كثير من الأزواج نموذجاً حضارياً، إذ يفيدهم في تجنب المشاكل التي تقع خلال الطلاق أو بعده.

اضف تعليق

ثانياً: أسباب الطلاق في الإمارات

عندما يقوم الزوجان اللذان يرغبان في الحصول على الطلاق بالتراضي في الامارات بتقديم طلب التطليق إلى الموجه الأسري، سواء أمام المحكمة أو في الحالات العادية، بدون تفاهم حول شروط الطلاق، فإنه من الطبيعي أن يقوم القاضي أو الموجه الاسري بطرح بعض الأسئلة حول الأسباب التي أدت إلى الطلاق، والتي قامت بدفع الزوجين إلى التفكير في إنهاء علاقة الزواج، ويأتي ذلك كمحاولة من أجل إحداث الصلح بينهما.

ومن جهة أخرى، فمن الضروري العلم بالأهمية القانونية لأسباب الطلاق، فهي مهمة في تحديد حجم الضرر، وحاسمة وحساسة عند التطليق من طرف واحد، ويجب إثباتها أمام المحكمة حتى تتم إجراءات الطلاق بتنفيذ من جهة القاضي.

مع ذلك، فلا يمكن للذي يريد الطلاق، بعد أن يتقدم بطلب الطلاق أن يختار الأسباب حسب رغبته وعلى هواه حتى يتم الطلاق.

ويجدر بالذكر أن قوة أسباب الطلاق والمقدرة على إثباتها أمام المحكمة يعد من أهم المعطيات التي تقود القاضي إلى تنفيذ الطلاق.

وفيما يلي قائمة بأهم الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى الطلاق، والتي ذات أساس قانوني أو محامي شرعي في دبي:

  • سوء العشرة بين الزوجين.
  • غياب القدرة على الإنفاق أو حتى الضعف فيها.
  • تعدد الزوجات.
  • عدم الإنجاب أو العقر بغض النظر عن السبب.
  • رفض الزوجة الرجوع الى بيت الزوجية.
  • هجر الزوجة أو التخلي عنها أو العكس.
  • التدهور الصحي لأي من الزوجين.
  • تغيير الديانة لدى أي من الطرفين.
  • تعاطي الممنوعات كالمخدرات.
  • الخيانة الزوجية.
  • التعرض إلى العنف سواء كان مادياً أو معنوياً.

 قد يهمك أيضاً:

متى ياخذ الأب حضانة البنت في الإمارات

مدة الطلاق بالتراضي في الامارات

 

ثالثاً: إجراءات الطلاق بالتراضي في الامارات

قبل الإقدام على الطلاق بالتراضي في الامارات، إنه من الضروري معرفة الإجراءات اللازمة عليك والخطوات بالتسلسل، وقد جمعناها لك عزيزي القارئ فيما يلي بالترتيب:

  1. تقديم التماس للطلاق في مركز الإرشاد الأسري، والذي قامت محكمة الأحوال الشخصية بإنشائه.
  2. وبهذا يتم تسجيل قضية الطلاق وكذلك فتح ملف باسم الزوجين.
  3. على الزوجين أن يقدما نسخة من شهادة زواجهما إلى جانب كل من جواز السفر وبطاقة الهوية الإماراتية.
  4. وخلال أسبوع، تقوم المحكمة بتحديد موعد للزوجين من أجل أن يحضرا جلسة الاستشارة، والتي يجب أن يحضراها كلاهما، وفي حال لم يستطع إحداهما الحضور، فتقوم المحكمة بتحديد موعد آخر مناسب لكلا الزوجين، حيث أن هذا الإجراء إلزامي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حتى تتم إجراءات الطلاق.
  5. ويُسمَح للزوجين أثناء الجلسة أن يعبرا عن مخاوفهم التي تتعلق بزواجهم في غياب ممثليهم القانونيين.
  6. تتم مناقشة التسوية بشكل مطول، أي يكون الزوجان متزامنين بما يخص القضايا التي تتعلق بحضانة الأطفال، وأيضاً إعالة الأسرة، بالإضافة إلى فصل الأصول من بين أمور متعددة أخرى.
  7. يقرر المستشار القانوني عدد الجلسات اللازمة، ويجدر بالذكر أنه في أغلب الأحيان يتراوح عددها من جلستين اثنتين إلى أربع جلسات.
  8. يوافق المستشار القانوني على الطلاق عندما يكون الزوجان متزامنين مع الاتفاقية، ومن ثم يقوم بتحديد موعد يخص جلسة الاستماع النهائية أمام رئيس المحكمة.
  9. تُقدَم الاتفاقية وتوُدَع في المحكمة، وما يجدر ذكره أنه إذا كانت الاتفاقية باللغة الإنجليزية، فستتم ترجمتها إلى اللغة العربية.
  10. في اليوم الأخير، يمثل الزوجان أمام قاضٍ، يكون على علم بكل بتفاصيل التسوية، ويحضر أربعة أشخاص فقط ضمن الغرفة، وهم يكونون القاضي والزوجين وأيضاً المترجم.
  11. ويقوم القاضي بإصدار أمر الطلاق في اليوم نفسه.
  12. يجب على الزوجين تصديق شهادة الطلاق بعد استلامها، وذلك حسب الأصول في كل وزارة الخارجية و وزارة العدل وقنصليتهما.
  13. وفي حال أراد الزوجان أن يعودا إلى بعضهما بعد أن تُصدَر شهادة الطلاق، فسيستوجب عليهما الزواج مرة أخرى أي من جديد.

 قد يهمك أيضاً:

رابعاً: كم نفقة المطلقة بالتراضي في الامارات

يتساءل الكثير من الأشخاص عن قيمة النفقة التي يجب إنفاقها من قِبل الزوج للمرأة المطلقة في حالة الطلاق بالتراضي في الامارات بينهما، ويمكن القول أنه من الصعب أن تُحدَد النفقة وقيمتها بشكل كامل بالصورة العامة، وذلك بسبب كون النفقة في حالة الطلاق بالتراضي تُحدَد وفقاً لوضع الزوج المادي، إلى جانب أخذ دخله المادي في عين الاعتبار.

علاوةً على ذلك، يمكن للزوجة المطلقة أن تحصل على مؤخرها من المهر، ويكون ذلك لمرة واحدة فقط، وهذا وفقاً لقانون الإمارات العربية المتحدة.

حيث تتمثّل النفقة في أن تحصل الزوجة المطلقة على نفقة العدّة، والتي تحصل عليها أثناء شهور قيامها بالعدّة.

مع العلم أن قضاة الأحوال الشخصيّة قد أبدت اهتماماً كبيراً بأن تضع حداً أقصى وآخراً أدنى للنفقة، وطبعاً وفقاً للدخل الشهري لزوج الذي يتقاضاه، ويأتي ذلك من أجل أن تتناسب النفقة مع قدرات الزوج وإمكانياته، حيث أنه من غير الممكن أن تُحدَد النفقة على حسب رغبة كل شخص.

كما إن نسبة نفقة الزوجة المطلقة لا يجب أن تتجاوز 60 % من الصافي للدخل الشهري للزوج، وذلك بعد أن تُقتطع الضرائب وكذلك الديون الشهرية في حال وجدت، وبشكل تقديري يمكن القول بالأرقام التالية:

  • إذا كان صافي دخل الزوج الشهري 5000 درهماً إماراتياً أو أقل، فتكون نفقة المطلقة من 700 حتى 1000 درهماً إماراتياً.
  • وإذا كان صافي دخل الزوج الشهري بين 10000 و 20000 درهماً إماراتياً، فتكون نفقة المطلقة من1200 حتى 1500 درهماً إماراتياً.
  • بينما إذا كان صافي دخل الزوج الشهري بين 30000 و 50000 درهماً إماراتياً، فتكون نفقة المطلقة من 2000 حتى 3000 درهماً إماراتياً.
  • وإذا كان صافي دخل الزوج الشهري 60000 درهماً إماراتياً أو أكثر، فتكون نفقة المطلقة 5000 درهماً إماراتياً فأكثر.

خامساً: مدة الطلاق بالتراضي في الامارات

تكون مدة الطلاق بالتراضي في الامارات للوافد حوالي شهر واحد من أي محكمة من محاكم الأحوال الشخصية التي توجد في جميع الإمارات ضمن الدولة.

لتفاصيل أكثر يمكنك الاطلاع على كامل المقالة من هنا.

297 تكون مدة الطلاق بالتراضي في الامارات للوافد حوالي شهر واحد من أي محكمة من محاكم الأحوال الشخصية التي توجد في جميع الإمارات ضمن الدولة

اضف تعليق

 قد يهمك أيضاً:

كم تستغرق قضية الطلاق للضرر في الإمارات؟

خاتمة:

وفي ختام مقالتنا، نأمل أن تكون عزيزي القارئ قد أصبحت ملمّاً بكل ما يتعلق بهذا النموذج الحضاري من الطلاق في دولة الإمارات العربية المتحدة – الطلاق بالتراضي في الامارات – وأن نكون قد أجبنا على ما يدور في ذهنك من أسئلة، شاكرين وصولك معنا حتى النهاية.

ولا تتردد بأي سؤال لـ محامي في دبي عن طريق التواصل معنا عبر صفحة اتصل بنا، وكذلك من خلال الواتس اب في زاوية الصفحة.

كان عنوان مقالتنا الطلاق بالتراضي في الامارات.

 

فيديو توضيحي:

بقلم المستشار القانوني

المستشار القانوني في مكتب يونس محمد البلوشي. مستشار قانوني لديه إجازة في القانون وله أبحاث ومقالات قانونية عديدة تم نشرها في أهم المجالات العالمية التي تعنى بالشأن القانوني. مثل: - مجلة الندوة للدراسات القانونية. - المجلة الدولية القانونية. - مجلة العلوم السياسية والقانون. كما له عدة دراسات لحالات وقضايا في تخصصات مختلفة: كالقانون الدولي, القانون الجنائي, قانون المعاملات المدنية, قانون المعاملات التجارية وغير ذلك.المستشار القانوني في مكتب يونس محمد البلوشي للمحاماة والاستشارات القانونية لديه سنوات عديدة من الخبرة وباع طويل في الترافع أمام محاكم دبي ومختلف محاكم الإمارات العربية المتحدة.
4/5 - 302

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.