Whatsapp
Google Map

من نحن

في سبيل تزويدكم بما تريدون معرفته عن مكتبنا فإننا سنقوم بتوضيح بعض أفكارنا وتعريفكم بأهدافنا ومن نحن.

تأسس مكتب عبد الله الزرعوني للمحاماة والاستشارات القانونية ليكون مثالاً لجودة الخدمات القانونية التي يمكن أن يقدمها مكتب محاماة في دبي. نتميز بنخبة من المحامين المتخصصين الذين يسعون لتقديم النصائح والاستشارات القانونية في ظل التطورات التي تفرض نفسها على كل مجالات الحياة الاجتماعية واحتياجاتها القانونية.

وعليه يعمل مكتب عبد الله الزرعوني للمحاماة والاستشارات القانونية لتقديم أفضل ما يمكن تقديمه من مقترحات وحلول قانونية لجميع العملاء بما يجنبهم الإخفاقات القانونية المتعلقة بأعمالهم التجارية والعمالية أو مشكلاتهم الأسرية. حيث أن استشارة محامي من مكتب عبد الله الزرعوني للمحاماة هي الطريق السليم لتخطي المشكلات القانونية.

كما يضمن لكم مكتب عبد الله الزرعوني للمحاماة والاستشارات القانونية رؤية واضحة وواقعية لخطورة أي قضية وكيفية إيجاد الأدوات والأساليب والطرق القانونية الممكنة التي من شأنها حل جوهر هذه القضية قضائياً.

ويعود ذلك بالتأكيد إلى اعتمادنا وثقتنا الكبيرة بالخبرة التي يمتلكها كادرنا القانوني من محامين ومستشارين وإداريين متخصصين في مختلف الاختصاصات والأعمال الخاصة بالعمل القانوني.

كما أن إيماننا بأن أهمية الدور الذي يقوم به المحامي لا يقتصر على حل المشكلات وكسبها لصالح موكله في ساحات المحاكم وإنما أهميته تكمن في حل هذه القضايا بأبسط الطرق وأسلمها خاصة فيما لو كان هناك إمكانية لحل هذه المشكلة وتهيئة الظروف لتسوية النزاع دون التخاصم والاحتكام لدى القضاء.

ومن ثم إذا حال الأمر دون وصول المحامي إلى حل مرضي بين الأطراف واستنفدت جهوده في ذلك وكان من الضروري اللجوء إلى المحاكم لتحقيق العدالة فإنه سيكون على أتم الاستعداد لتمثيل موكله ومساندته حتى إصدار القاضي للحكم الذي يصب في مصلحته ويعيد له حقه.

لمحة عن فريقنا

مكتب المحامي عبد الله الزرعوني للمحاماة في دبي هو مكتب محاماة مرخص من قبل وزارة العدل في الإمارات العربية المتحدة. كما أن جميع الأفراد في فريقنا هم أشخاص على مستوى عالي من المهنية والثقافة الأكاديمية والخبرة العملية.

ويعمل فريقنا على تسخير هذه القدرات لخدمة العملاء مهما كانت مشكلاتهم القانونية حيث أننا نعمل جاهدين لتحقيق غايات العملاء وتحركنا ثقتهم بنا في تقديم أفضل ما يمكن تقديمه من خدمات قانونية فريدة ومتميزة تعكس بشكل واضح خبرة ومهنية هذا الفريق نظراً لاستطاعته على تلبية جميع الاحتياجات القانونية في شتى المجالات.

كما أننا وبخلاف الكثير من المكاتب التي تعمل في مجال المحاماة والاستشارات القانونية ندرك أعمق الإدراك بضرورة الخبرة العملية وموازاتها من حيث الأهمية للخبرة العلمية الأكاديمية للمحامين. وعليه فإن مكتبنا عمد بشكل أساسي إلى تنوع الخبرات التي يحتويها ومن العديد من الجوانب. سواء من حيث الاختصاص الذي يعمل فيه من أحوال شخصية و قضايا تجارية و جنائية أو من حيث الخدمات التي يمكنه تقديمها.

ويعمل هذا الفريق المتكامل على التعامل مع كل مشكلة ومنحها حقها من الاهتمام واستخدام مختلف الأساليب ودمج الوسائل التقليدية في حل القضايا مع الوسائل الحديثة والتواصل مع العميل ومناقشته وتوضيح كافة المتغيرات وطرق سير قضيته وما تأثيرات كل خطوة يمكن الإقدام عليها والنتائج التي يمكن الحصول عليها بما يخدم الهدف الذي يسعى إليه العميل.

ويعود ذلك في أن تقديرنا لأي نجاح في العمل القانوني يرتبط إلى حد كبير ويعتمد بشكل أساسي على قدرات وخبرة المحامي الذي يتولى العمل القانوني.

حيث أن الحماية المعرفية والخبرة التي يقدمها المحامي داعم ومؤازر أساسي لنجاح القضية وكسبها. ونتفهم جيداً أن العمل الذي يتولاه المحامي والكادر القانوني مهمته أن يكون عملاً وقائياً ومحاولة عدم إيصاله ليكون عملاً علاجياً.

لذا فإننا نرى أهمية ارتباط خبرات ومهنية المحامي والنجاح الذي يمكن أن يكلل القضية القانونية وأنه في حال كان هناك جودة في تقديم الخدمات القانونية فإن كسب القضية هو هدف مرئي ونجاح ملموس.

رؤيتنا

إن رؤيتنا واضحة فيما يخص العمل القانوني الذي نجتهد في تمثيله أفضل تمثيل حيث أننا نطمح لجعل مكتب المحامي عبد الله الزرعوني للمحاماة والاستشارات القانونية في دبي هو أبرز مكاتب المحاماة الرائدة والمتميزة في مختلف الإجراءات والخدمات القانونية.

وبما يحققه ذلك من خدمة المجتمع والعملاء  والدفاع عن حقوقهم بهدف إنصافهم في محاكم الإمارات العربية المتحدة سواء أكانوا مواطنين إماراتيون أو كانوا أجانب من مختلف الدول العربية والدول الغربية وذلك مألوف بالنسبة لنا نظراً لخليط المجتمع والجنسيات التي تقطن الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة دبي بشكل خاص.

وذلك إيماناً وتفكيراً راسخاً بضرورة توجيه مهنة المحاماة والقانون لخدمة المجتمعات وتنظيمها وحفظ حقوق الأفراد بمختلف أفكارهم وتوجهاتهم وجنسياتهم والعمل على إتباع هذا التوجه لتحقيق هذه الرؤية.

رسالتنا

تقتصر رسالتنا على أن حشد الخبرات التي يمتلكها والعمل بأقصى جهد إنما هي جوهر عملنا وغايته بما يفضي إلى إرضاء العملاء وتحقيق أفضل النتائج لهم بما يدعم غاياتهم ومنافعهم الشخصية سواء كانوا أفراداً أو شركات ومؤسسات.

ومن الجدير بالذكر أن مكتب المحامي عبد الله الزرعوني للمحاماة في دبي إنما هو مكتب يضم نخبة من القامات التي تعمل في مجال القانون والتي تمتلك كفاءات وخبرات تم صقلها لسنوات طويلة في العمل القانوني وتجاربه وانجازاته.

ويعود ذلك إلى غايتنا في تحقيق مكتب قانوني يؤمن بأهمية سرعة الانجاز وجودة الخدمات وتنفيذ الإجراءات في مختلف الدوائر القضائية وشبه القضائية في الإمارات العربية المتحدة ومختلف الدوائر الحكومية والجهات الإدارية فيها بما لها من ارتباطات بقضايا العملاء وأهدافهم وذلك بما يتماشى مع الشريعة الإسلامية ومبادئها وأخلاقيات مهنة المحاماة.

ونحن في مكتب المحامي عبد الله الزرعوني للمحاماة والاستشارات القانونية في دبي تتمحور رسالتنا حول أهمية استرداد الحقوق ونصرة المظلوم وتحقيق مبادئ العدالة وحقوق الأفراد بما يتماشى مع مبادئ مهنة المحاماة وأخلاقياتها وآدابها ليكونا على ذات الهدف والرسالة والغاية وليسوا في اتجاهين مختلفين.

ونؤكد لكم أننا في مكتب المحامي عبد الله الزرعوني للمحاماة والاستشارات القانونية نعمل لإيصال هذه الرسالة والارتقاء بمهنتنا لتقديم خير نموذج للعمل القانوني في الإمارات العربية المتحدة.

كما ترتكز رسالتنا على المبادئ التالية:

  • السعي لجعل مكتبنا واحد من أفضل المكاتب القانونية علة مستوى الإمارات جميعها.
  • العمل لجعل مكتبنا هو الوجهة المفضلة لجميع العملاء وإيمانهم بجودة خدماتنا واستشارات القانونية.
  • التعاون والعمل كفريق ملتزم ومتكامل ليكون مثالاً للعمل القانوني ومهنة المحاماة في الإمارات العربية المتحدة.
  • استخدام ما يمكن توظيفه من تكنولوجيا بما يخدم تطوير وتقديم مستوى ذو جودة عالية من خدمات قانونية متميزة.
  • متابعة جميع التعديلات القانونية والتشريعية في مختلف الاختصاصات القانونية بما يجنبنا الوقوع في الأخطاء القضائية.

قيمنا

مما لا شك فيه أن النجاح في أي عمل يعود إلى الجذور والقيم التي يبنى عليها هذا العمل وتتمثل قيمنا في مكتب المحامي عبد الله الزرعوني للمحاماة والاستشارات القانونية فيما يلي:

  • التميز: نحن نفخر بما يقدمه كادرنا من تميز وتفوق في مختلف الإجراءات التي يعملون على طرحها من خلال خدماتهم القانونية واستشاراتهم.
  • الكفاءة والجودة: نحن نسعى على إبقاء الصدق مع العميل محرك عملنا بما يؤدي إلى تحقيق أفضل أداء وجودة في تقديم الخدمات القانونية بكل شفافية ووضوح. حيث أن تقديم هذه الخدمات باحتراف وكفاءة هي غاية مهمة جداً وإحدى ابرز القيم التي نرتكز عليها في أداء عملنا.
  • الأمانة: من المؤكد أن جميع المعلومات والتفاصيل التي يحصل عليها المحامي من العميل لمساعدته على إيجاد حل خاص بها إنما هي أسرار لا يمكن أن يدلي بها المحامي في مكتبنا لأي شخص كان حيث أن الثقة والأمانة هي ابرز القيم التي تقوم عليها مهنة المحاماة وأبرز المعايير التي تحقق الاحترام المتبادل بين المحامي والعميل.
  • الرضا: مما لا شك فيه أن كل ما نقوم به يعود لغاياتنا في تحقيق رضا العملاء وقبولهم بما نقدمه من خدمات واستشارات قانونية نظرا لما نعمل عليه من حفاظ على حقوقهم ورعاية لمصالحهم.
  • الاحترام: من المؤكد أن الاحترام المتبادل بين المحامي والعميل هي حجر الأساس في العمل القانونية ويفضي إلى تكليل القضية بالنجاح.

أهدافنا:

نعلم جميعاً أن تحديد الأهداف والسعي لها هو الخطوة الأساسية لنجاح أي عمل وعليه فإننا في مكتب المحامي عبد الله الزرعوني للمحاماة ملتزمون بتحقيق العديد من الأهداف التي نسعى لها والتي تتمثل فيما يلي:

  • تزويد عملائنا بكل ما يحتاجون له من خدمات قانونية بما يتوافق مع رؤيتنا ورسالتنا ومعايير العمل التي نتبناها في مكتبنا.
  • العمل الجاد على تقديم خدمات متميزة والسعي لتحقيق الأهداف بأساليب وطرق مبتكرة مهما كان مجال القضية والمشكلة التي لدى العميل.
  • ضمان سرية معلومات العملاء وصونها بما يحفظ مصالحهم وخصوصيتهم.
  • الالتزام بمبادئ وأخلاق مهنة المحاماة.
  • ترسيخ مبدأ العدالة وتبيان أهمية ومكانة القانون ونشر الوعي والمعرفة القانونية في المجتمع الإماراتي.
  • العمل على تحقيق أفضل النتائج سواء كان الطريق الذي تم إتباعه هو حل النزاع بالطرق الودية أو إنهائها بحكم من القضاء.