محامي دبي الامارات
البحث
Whatsapp
×

أفضل محامي طلاق دبي خبير بقانون الطلاق في دبي

آخر تحديث: 10 سبتمبر، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
أفضل محامي طلاق دبي خبير بقانون الطلاق في دبي

من مكتب المحامي يونس البلوشي للمحاماة والاستشارات القانونية في دبي نقدم لكم: أفضل محامي طلاق دبي الخبير بكافة أشكال وأنواع الطلاق في الإمارات العربية المتحدة كالطلاق بالتراضي والطلاق الغيابي أو الطلاق البائن أو الطلاق الرجعي.

محامي طلاق في دبي من مكتبنا خبير في شروط وإجراءات الطلاق بالقانون المتبع في الإمارات العربية المتحدة.

فالطلاق عموماً هو عملية انفصال الزوجين عن بعضهما البعض شرعاً وقانوناً وهو بالنسبة للشريعة الإسلامية حل رابط الزواج القائم على عقد النكاح وبالنسبة للقوانين والأنظمة في الإمارات العربية المتحدة. فهو مجموعة من الإجراءات التي يتم الاستعانة بها بخدمات محامي طلاق دبي وإتمامها في محكمة الأحوال الشخصية والقيام بكافة المهام المطلوبة حتى انتهاء القضية وإطلاق الحكم.

وعليه فإننا في هذا المقال سنقوم باطلاعكم على كيفية إيجاد افضل محامي طلاق دبي لعام 2022 خبير بقضايا الطلاق والخلع وما هي الأسئلة التي يسألها القاضي في المحكمة والتي يكون محامي طلاق دبي على معرفة واسعة بها. بالإضافة إلى تعريفكم بكافة الشروط والإجراءات المطلوبة للطلاق والتي يقوم بها محامي شرعي في دبي ومن ثم كيفية الطلاق في المحكمة لذلك تابع معنا هذا المقال لمعرفة كافة هذه التفاصيل.

محامي طلاق دبي

الطلاق بين أي زوجين لا يحدث بدون وجود أسباب ولكن تختلف هذه الأسباب ما بين شخص وآخر سواء كان ذلك بالاتفاق بين الطرفين والاتفاق على كافة إجراءات الطلاق وهو ما يعرف بالطلاق التراضي أو برغبة أحدهما فقط كطلاق الرجل لزوجته أو طلاق وخلع الزوجة لزوجها دون رضاه. والتي تحتاج أحياناً لتكاليف عالية كما وضحنا في مقال: تكاليف قضية الخلع في الإمارات.

ولكن غالباً ما يكون الطلاق هو الحل النهائي بين الزوجين لعدم وجود اتفاق وتفاهم بينهما وانعدام للسعادة في هذه العلاقة ويصبح من الضروري في هذه الحالات ونظراً لتدني مراحل الانسجام بين الزوجين إلى أضعف المستويات أن يتم اتخاذ قرار الطلاق لكونه حلاً ليقوم كل طرف من الطرفين اختيار حياة جديدة وعيشها بعيداً عن الآخر بشكل هادئ.

وعلى الرغم من صعوبة الطلاق على جميع الأصعدة فإن استشارة محامي طلاق دبي يمكنه المساعدة من خلال خدماته المتنوعة فمن الناحية العملية تعد إجراءات الطلاق صعبة نوعاً ما وتأخذ وقتاً طويلاً جداً في المحكمة حيث أن قضية الطلاق في حال الاتفاق يمكن أن تتم خلال ثلاثة أشهر كحد أقصى ولكن في حال كان هناك أي خلاف بين الزوجين فإن القضية قد تحتاج إلى سنة ونصف من قبل محامي طلاق دبي في محكمة الأحوال الشخصية حتى يقوم القاضي بالحكم في القضية.

ومن الناحية النظرية فإن إجراءات الطلاق تحتاج إلى محامي طلاق دبي المتمرس لإتمامها بأسرع وقت نظراً لخبرته في إتمام مثل هذه الإجراءات. أما من الناحية النفسية فإنه بالنسبة للكثير من الأزواج يعد قراراً صعباً للغاية ويزداد ذلك في حال وجود أطفال وتفكك هذه الأسرة وضرورة خسارة الأطفال احد والديهم وعدم وجوده في المنزل بعد الطلاق وهذا ما يشكل ضغطاً كبيراً بالنسبة لهم وبالنسبة للوالد الذي تم منحه الحضانة.

وإذا سألت نفسك من هو افضل محامي طلاق في دبي فإليك الجواب:

في مكتب المحامي يونس البلوشي مجموعة من أفضل وأشطر محامي الطلاق في دبي لعام 2022 – رقم افضل محامي طلاق دبي هو: 0097158998412. اتصل بنا وسوف نقوم بتقديم كافة الاستشارات القانونية اللزامة وتوضيح كافة الاجراءات القانونية للطلاق.

303 في مكتب المحامي يونس البلوشي مجموعة من أفضل وأشطر محامي الطلاق في دبي لعام 2022 - رقم افضل محامي طلاق دبي هو: 0097158998412. اتصل بنا وسوف نقوم بتقديم كافة الاستشارات القانونية اللزامة وتوضيح كافة الاجراءات القانونية للطلاق.

اضف تعليق

في حال كنت تريد الطلاق وتحتاج إلى محامي دبي شاطر في قضايا الطلاق وذو خبرة لمساعدتك على إنهاء الإجراءات ومرافقتك في كافة الشؤون القانونية للقضية يمكنك الاستعانة بمكتب المحامي يونس البلوشي للمحاماة والاستشارات القانونية والذي يمتلك أفضل محامي طلاق دبي في الإمارات العربية المتحدة والذي سيقدم لك أفضل الخدمات والاستشارات القانونية الخاصة بالطلاق.

أفضل محامي طلاق دبي خبير بقانون الطلاق في دبي.

قد يهمك:

متى ياخذ الأب حضانة البنت في الإمارات.

 

أسئلة القاضي عند الطلاق في دبي:

عندما يقوم أحد الزوجين باللجوء إلى محامي طلاق دبي لرفع دعوى طلاق في محكمة الأحوال الشخصية في الإمارات العربية المتحدة فإنه وقبل قيام القاضي بإطلاق الحكم وبعد دراسته للقضية واطلاعه على ما قدمه محامي أحوال شخصية في دبي يقوم القاضي المختص بطرح العديد من الأسئلة الأساسية والتي يتم طرحها في مختلف حالات الطلاق وتتمثل فيما يلي:

  • هل هناك أبناء بين الزوجين وكم عددهم في حال وجودهم؟
  • كم عمر الأبناء بين الزوجين في حال وجودهم وما عدد الذكور والإناث منهم؟
  • ما السبب المباشر والدافع الرئيسي الذي دفع بأحد الطرفين إلى رفع دعوى الطلاق؟
  • هل هناك طريقة ممكنة أو سبب يمكن زواله أو فعل يمكن القيام به من شأنه أن يصلح بين الزوجين ويلغي قرار الطلاق بينهما؟
  • هل من الممكن إذا تدخل طرف ما كأحد أطراف العائلة أن يقوم بحل الخلاف بين الزوجين وإقامة الصلح بينهما؟

أسئلة القاضي وفقاً لنوع الطلاق:

إن الأسئلة التي تم ذكرها سابقاً إنما هي مجموعة عامة من الأسئلة يقوم القاضي بطرحها في جميع حالات الطلاق في محكمة الأحوال الشخصية في المملكة العربية السعودية ويكون محامي طلاق دبي على علم مسبق بها ويكون لديه الأجوبة المناسبة لها.

ولكن بالإضافة إلى الأسئلة السابقة فإن هناك مجموعة خاصة من الأسئلة وفقاً لنوع الطلاق الحاصل بين الزوجين وهي كالتالي:

1. أسئلة القاضي في حالة طلاق التراضي:

على الرغم من أن الطلاق حق مشروع إلا أنه قرار صعب للغاية لما له من نتائج سلبية متعلقة بتفكك أسرة وانتهاء روابط عائلية وغالباً ما يسعى القاضي ومحامي طلاق دبي المعني بالقضية إلى رد الطرفين عن اتخاذ هذا القرار والسعي له.

ولكن في حال كان الزوجين متفقين على الطلاق بدون أي مشكلات وقاما بالاتفاق على كافة الإجراءات والتفاصيل الخاصة بما سيمنحه الرجل للمرأة بعد الطلاق وما سيدفعه من مهر أو مال لم تحصل عليه ويقرران معاً من سيأخذ حضانة الأطفال ومتى سيراهم الطرف الآخر وما مقدار النفقة التي سيدفعها الرجل لأبنائه في حال منح أمهم حق حضانتهم – اقرأ مقال كيف تحسب نفقة المطلقة في الإمارات لمزيد من التفاصيل وغيرها من التفاصيل التي لن يجد القاضي بعدها من سبب لتأخير نطقه بحكم الطلاق ومن الأسئلة التي سيقوم بطرحها:

  • ما سبب وصول الطرفين إلى قرار الطلاق؟
  • هل تم منح الزوجة كافة حقوقها أم تنازلت عنها؟
  • من يريد حضانة الأطفال ومتى سيراهم الوالد الثاني؟
  • ما مقدار النفقة التي سيمنحها الأب للأبناء وهل الأم موافقة عليها؟

2. أسئلة القاضي في حالة طلاق الخلع:

تعد حالات طلاق الخلع من أصعب حالات الطلاق وأكثر القضايا التي يبذل بها محامي طلاق دبي جهداً لإقناع القاضي ووقتاً حتى انتهاء القضية في محكمة الأحوال الشخصية في الإمارات العربية المتحدة وذلك لرفض الزوج أن يطلق زوجته ويفسخ عقد النكاح لأسباب خاصة به وعدم رغبته بانتهاء الزواج وفي هذه الحالة يطرح القاضي العديد من الأسئلة الخاصة بالدعوى ومنها:

  • ما هو سبب رفع الزوجة لدعوى الخلع؟
  • هل هناك ما يمكن فعله لتغيير قرار الزوجة؟
  • هل تنازلت الزوجة عن أي من حقوقها مقابل الطلاق؟

وفي هذه الحالات غالباً ما يرشد محامي طلاق دبي موكلته إلى أجوبة مقنعة لهذه الأسئلة ومن الجدير بالذكر أن الإجابة السليمة لمثل هذه الأسئلة هي أنها تخاف في أنها لا تقيم حدود الله في هذا الزواج وهنا لا يستطيع أحد لومها على مثل هذه الإجابة.

أسئلة القاضي في حالة طلاق الضرر:

عادة ما يتم الخلط بين طلاق الضرر وطلاق الخلع حيث أن الزوجة في الحالتين هي من تقوم برفع الدعوى في محكمة الأحوال الشخصية ولكن الفارق بينهما هو أن أسباب طلاق الخلع مختلفة عن أسباب طلاق الضرر ففيه يكون وجود حالات من التعنيف الجسدي أو المعنوي من قبل الزوج لزوجته أو عدم الإنفاق عليها أو هجرها لمدة طويلة وغيرها من الحالات التي تدفع الزوجة لرفع دعوى طلاق ضرر وهنا تتمثل أسئلة القاضي فيما يلي:

  • ما سبب الخلاف بين الزوجين؟
  • هل يعامل الزوج زوجته بطريقة حسنة؟
  • هل قام الزوج بالاعتداء على زوجته بالضرب أو تسبب لها بأذى؟
  • أيضاً هل يوفر الرجل مسكن لزوجته؟
  • هل يقوم الزوج بالإنفاق على زوجته؟
  • هل يقوم الزوج بهجر زوجته والاختفاء عن منزله دون علمها بمكانه أو متى سيعود؟
  • وهل غياب الزوج عن زوجته كان بسبب سجنه؟

لمزيد من التفاصيل عن الطلاق للضرر راجع مقال: كم تستغرق قضية طلاق للضرر في الإمارات.

وهكذا نكون قدمنا لكم لمحة عامة عن الأسئلة التي يقوم القاضي بطرحها على الأطراف في قضايا الطلاق المختلفة وفي حال كنت تحتاج لمعلومات أكثر حول هذه الأسئلة أو الطريقة الجيدة للإجابة عنها يمكنك استشارة محامي طلاق دبي من مكتب البلوشي للمحاماة والاستشارات القانونية للحصول على ما تحتاج إليه من معلومات.

أقرأ أيضاً:

إجراءات الطلاق في دبي:

بالنسبة للإجراءات التي يقوم بها محامي طلاق دبي في قضية الطلاق الخاصة بموكليه فهي تختلف من حيث إذا ما كان الزوجان مواطنين أو مقيمين في الإمارات العربية المتحدة وهي كالتالي:

إجراءات الطلاق للمواطنين في دبي:

  • تسجيل دعوى القضية من قبل أحد الزوجين في قسم التوجيه الأسري في إمارة دبي.
  • مقابلة الزوجين للموجه الأسري وفق موعد محدد يتم تعيينه ويعد هذا الإجراء إلزامي للطلاق في الإمارات.
  • يقوم محامي طلاق دبي بالدفاع عن موكله ويمكن للزوج أو الزوجة النقاش في حال عدم وجود ممثل قانوني.
  • محاولة العودة عن قرار الطلاق أو الطلاق بشكل ودي من خلال الاتفاق على مجموعة من النقاط.
  • في حال عدم الوصول إلى اتفاق يقوم الموجه الأسري بإحالة القضية لمحكمة الأحوال الشخصية.

إجراءات الطلاق للمقيمين في دبي:

  • تسجيل دعوى القضية من قبل أحد الزوجين في قسم التوجيه الأسري في إمارة دبي في حال لم يرغبوا بالطلاق في بلادهم.
  • مقابلة الزوجين للموجه الأسري وفق موعد محدد يتم تعيينه ويعد هذا الإجراء إلزامي للطلاق في الإمارات.
  • يقوم محامي طلاق دبي بالدفاع عن موكله ويمكن للزوج أو الزوجة النقاش في حال عدم وجود ممثل قانوني.
  • محاولة العودة عن قرار الطلاق أو الطلاق بشكل ودي من خلال الاتفاق على مجموعة من النقاط.
  • في حال عدم الوصول إلى اتفاق يقوم الموجه الأسري بإحالة القضية لمحكمة الأحوال الشخصية.
  • عندما يكون الزوجان مسلمان يتم الطلاق وفقاً للشريعة الإسلامية وذات الأمر في حال كان الزوج مسلم والزوجة غير مسلمة.
  • في حال أراد الطرفان الطلاق وفقاً لقوانين بلدهم الأصلي يمكنهم تقديم طلب بذلك للمحكمة في الإمارات واستشارة محامي طلاق دبي المتخصص لذلك.
  • في حال كان الزوجان من جنسيتان مختلفتان يتم تطبيق القانون الخاص ببلد الزوج وكذلك الأمر بالنسبة لجميع الآثار الخاصة بالزواج كالنفقة والأموال وغيرها ومن الضروري في هذه الحالات وجود محامي طلاق دبي الخبير بهذه الإجراءات.

شروط الطلاق في الإمارات:

حتى يتم الطلاق بين الزوجين في الإمارات العربية المتحدة ينبغي طلب محامي طلاق دبي للمساعدة في الإجراءات المتنوعة وتقديم الاستشارات والنصائح القانونية ومن الشروط الواجبة حتى يتم الطلاق:

  • ينبغي رفع دعوى طلاق رسمية من قبل أحد الأطراف في محكمة الأحوال الشخصية في الإمارات العربية المتحدة.
  • يجب أن يكون هناك أسباب وجيهة للطلاق فالعلاقة الزوجية من العلاقات المهمة التي لا يمكن إنهاءها ببساطة وبدون أسباب سواء كانت هذه الأسباب مادية أو معنوية أو مقصودة أو خارجة عن السيطرة.
  • يجب أن يتفق الزوجين على العديد من النقاط المهمة قبل الطلاق.

بالإضافة إلى ذلك فإن هناك مجموعة من الشروط الخاصة بكل نوع من الطلاق ومنها إذا كان الطلاق بسبب الحكم على الزوج بالسجن وأرادت الزوجة الطلاق فينبغي أن تكون المدة تتجاوز ثلاث سنوات وغيرها من الشروط المتعلقة بنوع الطلاق وسببه والذي يمكن أن يساعدك في إتمامه محامي طلاق دبي.

كيف يتم الطلاق في المحكمة:

عندما يتم رفع دعوى طلاق في المحكمة بالتراضي فهنا تتم الإجراءات بطريقة بسيطة وقانونية بمساعدة محامي طلاق دبي كما أنها لا تستغرق الكثير من الوقت. ولكن عندما تكون قضية الطلاق إما طلاق خلع أو طلاق لضرر فهنا تصبح الأمور أكثر تعقيداً ويصبح لا بد من وجود محامي طلاق دبي لإتمام الإجراءات التي قد تستغرق الكثير من الوقت.

وفي هذه الحالات تتعرض الزوجة لسوء العشرة والإيذاء من قبل زوجها كالإهانة بالقول أو السب أو التعرض بالضرب أو دفعها إلى ارتكاب المحرمات كالسرقة وغيرها أو الإساءة إلى سمعتها والتشهير بها دون وجه حق وبشكل كاذب. أو التقصير معها من الناحية المادية كعدم تأمين مسكن أو عدم الإنفاق عليها وعلى أولادها أو لغيابه لمدة طويلة أو وجود مرض مزمن ومعد أو لوجود عيب لا يمكن الشفاء منه كالعقم.

في هذه الحالات يتم بداية عقد جلسات صلح وفي حال لم ينجح الأمر يتم الشروع بالجلسات القضائية لدراسة كافة المعطيات الخاصة بالقضية ومن ثم تبيان حقوق الزوجة وما يجب منحها له وكذلك الإجراءات الأخرى الخاصة بالنفقة وحضانة الأطفال وغيرها وبعدها يقرر القاضي إما رفض الدعوى لعدم ثبوت أحد الأضرار السابقة الذكر أو بقبولها لثبوت الضرر ومن ثم تطليقها طلقة بائنة مع منحها حقوقها كاملة.

أنظر أيضاً:

الزوجة تريد الطلاق والزوج لا يريد:

مما لا شك فيه أن الطلاق وفقاً للشريعة الإسلامية يتم من قبل الزوج وذلك بقوله ليمين الطلاق الشرعي ولا يمكن للمرأة أن تقوم بالطلاق بذات الطريقة إلا في حال منحها زوجها العصمة وكان ذلك شرطاً من شروط الزواج وفي هذه الحالة يصبح ذلك حقاً من حقوقها الشرعية.

في حال وافق الطرفان على الطلاق واتفقا على كافة التفاصيل ففي هذه الحالة لا يتم مواجهة أي مشكلات في عملية الطلاق أما في حال أصرت الزوجة على الطلاق في حين لم يوافق الزوج عليه فهنا تأخذ القضية طريقاً آخر وتصبح بحاجة إلى محامي طلاق دبي للمساعدة في الإجراءات الطويلة لهذه القضية.

حتى يتم منح الزوجة الطلاق رغم عدم موافقة الزوج ينبغي وجود سبب مشروع من الأسباب التالية:

  • ضرب الزوج لزوجته.
  • السب والشتم.
  • التشهير بسمعتها.
  • وجود مرض معدي.
  • غيابه لمدة طويلة جداً.
  • عدم النفقة عليها.
  • إجبارها على المحرمات.

في الحالات التي يمكن تغييرها كالتعرض للضرب أو السب والشتم وعدم النفقة يتم إجراء محاولة لثني الزوجة عن رأيها وإلزام الزوج بتعهد لعدم اقترافه أي من هذه الأفعال فإذا وافقا يتم الصلح بينهما وإنهاء القضية. أما في حال لم يتم الاتفاق على ذلك لن يكون أمام القاضي وبحكم القوانين والأنظمة سوى الموافقة على حكم الطلاق ومنحها لكافة حقوقها الأخرى.

شاهد القراء أيضاً:

________________________________________________________________________________

المصادر والمراجع:

  • صحيفة الخليج.
  • صحيفة الاتحاد.
  • صحيفة الرؤية.
  • دائرة القضاء.
  • آر تي بالعربية.

بقلم المستشار القانوني

المستشار القانوني في مكتب يونس محمد البلوشي. مستشار قانوني لديه إجازة في القانون وله أبحاث ومقالات قانونية عديدة تم نشرها في أهم المجالات العالمية التي تعنى بالشأن القانوني. مثل: - مجلة الندوة للدراسات القانونية. - المجلة الدولية القانونية. - مجلة العلوم السياسية والقانون. كما له عدة دراسات لحالات وقضايا في تخصصات مختلفة: كالقانون الدولي, القانون الجنائي, قانون المعاملات المدنية, قانون المعاملات التجارية وغير ذلك.المستشار القانوني في مكتب يونس محمد البلوشي للمحاماة والاستشارات القانونية لديه سنوات عديدة من الخبرة وباع طويل في الترافع أمام محاكم دبي ومختلف محاكم الإمارات العربية المتحدة.
4.7/5 - 297

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.