محامي دبي الامارات
البحث
Whatsapp
×

ملخص عن قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة

آخر تحديث: 10 سبتمبر، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
ملخص عن قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة

في مقالنا حول ملخص عن قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة، فهو يعد واحداً من أهم القوانين التي أصدرتها الإمارات من أجل حماية الأطفال من أي أذى يتعرضون له.

إذ أن هذا القانون قد ترك بصمة كبيرة في المجتمع بشكل إيجابي ولاقى ترحيباً كبيراً من المجتمع.

تُرى على ماذا نص هذا القانون وما الغاية التي وُجِدَ من أجله هذا ما سنخوض به ضمن مقال اليوم من مدونة مكتب يونس البلوشي.

يمكنك الاستفسار عن قضية ابوظبي الامارات 2022 من خلال التواصل معنا.

كما يمكنك التعرف على موضوعات تتعلق بحقوق الطفل والقضايا الأسرية و من خلال قراءتك لمقالاتنا.

اقرأ معنا:

 

أولاً: ما هو قانون حقوق الطفل في الامارات؟

287 قانون حقوق الطفل المعروف باسم قانون وديمة ينص على: حق الطفل بالحياة والبقاء وحتى النماء، ليتم توفير كل الفرص اللازمة من أجل تسهيل ذلك. كما يعمل القانون على حماية الطفل من كل مظاهر الاستغلال والإهمال، وسوء المعاملة، ومن أي عنف بدني أو أي عنف نفسي.

اضف تعليق

 

إن وزارة الشؤون الاجتماعية استقرت على تنظيم قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة بعام 2021.

واختصت الجهات التنفيذية وكذلك الجمعيات الأهلية بمراقبة تطبيق القانون.

إلا أن القانون لم يصدر بشكل فعلي قبل عام 2016 إذا أخذ تنظيم القوانين نفسها أربع سنوات.

من ثم احتاج لآراء المجتمع الإماراتي خاصةً من بعد الحادثة الأليمة والتي عاشها الشارع الإماراتي.

كانت هذه الحادثة الشعلة والتي استقر المشرع الإماراتي على تنظيم قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة.

إذ قتل أب ابنته وأخفى جثتها لسنوات عدة، وكذلك اتهم في التعذيب والعنف الأسري للابنته الثانية.

خاصةً أن هذه الحادثة أثرت على الحقوق الصحية وحتى المدنية والاجتماعية وحق حماية الطفل كذلك ضمان مكان آمن وصحي ليعيش فيه.

لذا قد استقر القانون على الحقوق التي تضمن حماية الطفل من التعذيب ومنع الطفل من ممارسة حقه بالتعليم والمعرفة.

بالإضافة للواجبات التي لابد من تنفيذها مجتمعياً تجاه الطفل، وحمايته من التنمر والعنف المدرسي وغيره.

وإمكانية التبليغ عن التعدي على حقوق الطفل بالإمارات عبر توفير رقم حقوق الطفل بأبو ظبي، إن مركز حقوق الطفل ومركز حماية الطفل أبوظبي.

ويشدد قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة رقم 3 لسنة 2016 بشأن حقوق الطفل المعروف باسم قانون وديمة على:

حق الطفل بالحياة والبقاء وحتى النماء، ليتم توفير كل الفرص اللازمة من أجل تسهيل ذلك.

وكما يعمل القانون على حماية الطفل من كل مظاهر الاستغلال والإهمال، وسوء المعاملة، ومن أي عنف بدني أو أي عنف نفسي[1].

وتبعاً لقانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة يُمنع التدخين بأي من وسائل المواصلات العامة والخاصة.

كذلك الأماكن المغلقة بحال وجود الطفل وقد نصّ القانون على عقوبات على من يخالف ذلك.

ليعطي القانون اختصاصي حماية الطفل صلاحية إخلاء الطفل عن موقع الخطر ومن ثم وضعه بمكان آمن نضمن حمايته.

وذلك بحسب تقديره لمستوى الخطر المحدق بالطفل.

وأما في الحالات الأقل خطورة، يحق للاختصاصي بحماية الطفل زيارته في انتظام وتوفير الخدمات الاجتماعية.

وكذلك التوسط ما بين أفراد الأسرة، والطفل إذ يخضع لعقوبة الحبس أو لعقوبة الغرامة أو كلاهما كل من تسبب بتعريض سلامة الطفل إلى الخطر.

أو حتى اعتاد تركه بدون رقابة أو متابعة، أو لم يقم في تسجيل الطفل بالمدارس.

ليتم تسجيله فور ولادته وينطبق القانون على كل الأطفال وحتى سن 18 عاماً.

قد يهمك:

ثانياً: لماذا اهتمت دولة الامارات العربية المتحدة بحقوق الطفل؟

285 إن دولة الإمارات تهتم بحقوق الطفل بالإمارات، على اعتبار أن الطفل هو المستقبل وبيده أمان واستقرار وتقدم الوطن مما جعلها تصدر قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة. وعليه نجد بأن الاهتمام بطفولته ونشأته أمر مهم، لتتمكن من ضمان حياة أفضل له لينشأ شخص مسؤول يستطيع خدمة وطنه وحتى مجتمعه.

اضف تعليق

إن دولة الإمارات تهتم بحقوق الطفل بالإمارات، على اعتبار أن الطفل هو المستقبل وبيده أمان وأيضاً استقرار وتقدم الوطن مما جعلها تصدر قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة.

وعليه نجد بأن الاهتمام بطفولته ونشأته أمر مهم، لتتمكن من ضمان حياة أفضل له لينشأ شخص مسؤول يستطيع خدمة وطنه وحتى مجتمعه.

لذلك إننا قبل أن ندخل إلى هذا الجانب، فلابد من ذكر الصعوبات التي يواجها الطفل وعليه كان يجب التركيز على حقوق الطفل بالإمارات.

فكما نعرف الطفل هو الانسان منذ ولادته ليبلغ السن القانوني والذي تتفق عليه أغلب الدول وتشريعاتها بأن يكون سن الثمانية عشر عاماً.

إذ يمكن أن يتعرض الطفل بهذه السن المبكرة لسوء المعاملة من الأهل أو حتى العنف الأسري.

سواء أكان عنفاً نفسياً من توبيخ الطفل أو حتى عنفاً جسدياً بالضرب.

وتشتهر حوادث العنف الجسدي ما بين الأطفال بسبب تربية الأهل الخاطئة التي تجعلهم يظنون أن مبدأ الضرب بهدف التربية.

إلا أن حوادث العنف ضد الطفل قد تراوحت ما بين الكسور والإصابات البالغة إذ وصلت إلى الوفاة.

إضافةً لذلك فإن هذا العنف يؤثر سلباً على نفسية الطفل ليجعله يعاني أمراضاً نفسية كذلك تؤثر بشخصيته وتجعله ينشأ منطوي وفاقد الثقة بذاته.

أو حتى ينشأ يكرر معاملة الأهل الخاطئة ليكبر معتقد ان هذه التربية كانت بهدف التربية مما جعله يكرر ذلك مع اولاده وتجعله أكثر جرماً وعنفاً.

ومن أشكال التعدي على حقوق الطفل وأكثرها إرهاقاً له العمل الشاق الذي يلجأ إليه الأهالي في المناطق الفقيرة بهدف مساعدة الطفل في المعيشة.

وهذا بحد ذاته تعدي على حق الطفل بعيش طفولته بأمان مثل باقي الأطفال.

بحيث يكون العمل أكثر مما يستطيع الطفل تحمله إضافة لمعاملة رب العمل القاسية على الطفل.

بالإضافة لتعرض الأطفال للتحرش أو الاغتصاب.

كل ذلك جعل دولة الإمارات أكثر حرصاً وعناية بالأطفال.

وجعلت القوانين توجه اهتمامها لحقوق الطفل بالإمارات مما جعلها تصدر قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة.

اقرأ:

ثالثاً: ماذا فعلت دولة الامارات لحماية الطفل؟

283 حماية الطفل من التعدي على حقوقه باعتباره كائن ضعيف لا يستطيع بطبيعة الحال حماية نفسه.

131القيام بأعمال توعوية وجمعيات التثقيف بالنسبة للأهل والمجتمع بـ أهمية حقوق الطفل وتدعيم هذه الحقوق عبر خط النجدة الخط الساخن من أجل حماية الطفل وفق قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة

39تهتم الجمعيات والمراكز في حقوق الطفل بالإمارات ومن حصوله على كل حقوقه خاصةً حق الحياة والحقوق الاجتماعية

اضف تعليق

إليك تفاصيل دور الحكومة بـ حماية حقوق الطفل إذ أن الحكومة الإماراتية تهتم بحقوق الطفل.

وقد نصت على قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة لضمان مستقبل أفضل.

  1. الحق الإنساني بحماية الطفل من التعدي على حقوقه باعتباره كائن ضعيف لا يستطيع بطبيعة الحال حماية نفسه.
  2. ولذلك تتأكد الحكومة من تطبيق الحقوق عبر القيام بأعمال توعوية وجمعيات التثقيف بالنسبة للأهل والمجتمع بـ أهمية حقوق الطفل وتدعيم هذه الحقوق عبر خط النجدة الخط الساخن من أجل حماية الطفل وفق قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة.
  3. كما تهتم الجمعيات والمراكز في حقوق الطفل بالإمارات ومن حصوله على كل حقوقه خاصةً حق الحياة والحقوق الاجتماعية.
  4. بالإضافة لحماية الطفل عبر منع انتقاله وسفره للخارج بشكلٍ غير قانوني أو حتى اختطافه من الأهل عبر أحد الآباء او الغرباء.
  5. كما نص قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة على حماية الطفل من التعرض إلى أعمال العنف والإساءة أو حتى الإهمال بمسكنه وملبسه.
    خاصةً الأطفال الذين يعانون الإعاقات أو حتى ذوي الاحتياجات الخاصة.
  6. توفر الحكومة الإماراتية بعض التكاليف المعيشية التي لا يستطيع الأهل توفيرها عبر نظام الضمان الاجتماعي بالإمارات.
    وذلك بواسطة توفير الدعم المالي حسب عدد أفراد الأسرة من بعد القيام ببحث حالة الأسرة ومدى سوء الأحوال المعيشية والتي يتعرضون لها.
  7. حق حماية الطفل من الاختطاف أو حتى الدخول بحفرة الإتجار في البشر ودعارة الأطفال والعمالة ذلك الحق يشدد بحالة الأطفال اللاجئين.
  8. وكذلك جاء ضمن قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة كحـ ماية للأطفال.
    عدم استغلال الأطفال بالمشاركة بالجرائم كالإتجار في المخدرات أو تهيئة الدعارة.

ولذلك ساهمت دولة الإمارات بتوفير مراكز مجانية أو حتى ذات مصروفات بسيطة لتمد يد العون لهذه الأطفال وأسرهم.

خاصةً أن مسألة التعليم المنزلي غير فعالة للأطفال لأنه من حق الطفل بالاندماج مع أقرانه، مما يجعل الأطفال غير متقبلين لمبدأ التعلم المنزلي.

أيضاً لدينا:

رابعاً: متى اصدر قانون حقوق الطفل؟

281 إن وزارة الشؤون الاجتماعية قد عملت على تنظيم قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة وذلك عام 2021.

اضف تعليق

كما أوضحنا في بداية مقالنا إن وزارة الشؤون الاجتماعية قد عملت على تنظيم قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة وذلك عام /2021/.

إذاختصت الجهات التنفيذية إضافة للجمعيات الأهلية بالمراقبة على التطبيق الصحيح للقانون.

ومن الجدير بالذكر هو أن القانون لم يتم إصداره بصورة فعليه قبل عام /2016/ إذ أن تنظيم القوانين قد استغرق ما يقارب أربع سنوات وبعد ذلك احتاج لآراء المجتمع الإماراتي.

اقرأ:

خامساً: ما هي الحقوق التي يجب ان يتمتع بها الطفل؟

إن قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة نص على أن أبرز الحقوق هي:

  1. حق الطفل بالحياة وذلك من أجل حماية الطفل من التعدي على هذا الحق سواء في القتل العمد.
    أو حتى الإهمال الذي يؤدي للإجهاض الذي تعتمده بعض النساء.
  2. حق الطفل بهوية تعريفية خاصة به، إذ أن ذلك الحق مهدور بالدول الفقيرة والنامية التي لا يوجد فيها نظام تأميني للطفل.
    إذ يسجل الطفل بالمواليد والحصول على اسم وشهادة ميلاد خاصة به.
  3. حق الطفل بالرعاية ونخص هنا الرعاية الطبية عبر الاهتمام بصحته ومراعاة حقه هذا.
  4. يحق للطفل الحصول على مكان آمن ليستطيع العيش بدون التعرض للخطر، وكذلك الحق بالحصول على ملبس ومأكل مناسب.
  5. الحق باللعب ومشاركة الأطفال الآخرين الأنشطة والتعرف عليهم.
  6. كما نص قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة على الحق بممارسة تعاليم الشعائر الدينية وحتى التحدث بلغته الأم، بالإضافة لحق التعبير بحرية عن الأفكار.
    وأيضاً الأحلام الخاصة به سواء بالرسم أو حتى الكتابة.

معنا ستتعرف على:

الحقوق المدنية الأخرى التابعة لقانون حقوق الطفل:

إضافة للحقوق السابق ذكرها، قد نص قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة على مجموعة من الحقوق الأخرى الرغم من أن هذه الحقوق تعتبر مسلم بها، مثل:

  1. الحصول على شهادة ميلاد حكومية موثقة فور ولادته.
  2. الرعاية الطبية وحتى الصحية.
  3. العيش مع أهله إلا بحالة تعرضه لعنف أسري.
  4. التواصل مع والده بحالة انفصال الأم وحصولها على حضانة الطفل.
  5. الحرية باختيار الدين والرأي.
  6. الحق بالخصوصية.
  7. بحالة وقوع الطفل بمشكلة قانونية، للطفل الحق بالاتصال بأهله وضمان عدم تعرضه للعنف أو حتى الإساءة.
  8. عدم مشاركة الطفل بأي أعمال عنف أو حتى حروب، وضمان حقه بالحصول على مكان آمن للإقامة.

حصول الطفل على المساعدة النفسية وكذلك الاجتماعية بحالة تعرضه لصدمات نفسية عند معايشته لعنف أسري أو حرب.

قد تناولنا ضمن المدونة:

سادساً: من هو الطفل في القانون الاماراتي؟

الطفل بحسب قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة هو كل إنسان ولد حياً لم يتم الثامنة عشرة ميلادية من عمره.

من يقوم على رعاية الطفل: هو الشخص المسؤول قانوناً عن الطفل أو حتى من يعهد إليه برعايته.

الأسرة الحاضنة: هي الأسرة البديلة التي يعهد إليها بحضانة ورعاية الطفل.

إذ أن الأطفال وهم بطور النمو والتطور معرضون بصفة لظروف المعيشة السيئة.

من قبيل الفقر ونقص الرعاية الصحية والسكن والتغذية.

كذلك تهدد تأثيرات الأمراض وسوء التغذية أو الفقر مستقبل الأطفال، بالتالي إنها تؤثر على مستقبل المجتمعات التي يعيشون.

لذلك لابد أن نعطي الأطفال عناية خاصة واهتمام مضاعف.

اقرأ:

279 الطفل بحسب قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة هو كل إنسان ولد حياً لم يتم الثامنة عشرة ميلادية من عمره.

اضف تعليق

 

خاتمة

بهذا نصل إلى ختام مقالنا ملخص عن قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة الذي تناول مقتطفات من قانون حقوق الطفل في الإمارات.

والذي تحدثنا من خلاله عن تاريخ صدور القانون وما قدمته دولة الإمارات للاهتمام بالطفل إضافة لتفاصيل أخرى عديدة.

إن كان لديك أي استفسار حول موضوعنا قانون حقوق الطفل في دولة الامارات العربية المتحدة يمكنك ترك تعليق لنا في المكان المخصص لذلك.

فيديو توضيحي

ضمن مدونتنا:

المراجع:

بقلم المستشار القانوني

المستشار القانوني في مكتب يونس محمد البلوشي. مستشار قانوني لديه إجازة في القانون وله أبحاث ومقالات قانونية عديدة تم نشرها في أهم المجالات العالمية التي تعنى بالشأن القانوني. مثل: - مجلة الندوة للدراسات القانونية. - المجلة الدولية القانونية. - مجلة العلوم السياسية والقانون. كما له عدة دراسات لحالات وقضايا في تخصصات مختلفة: كالقانون الدولي, القانون الجنائي, قانون المعاملات المدنية, قانون المعاملات التجارية وغير ذلك.المستشار القانوني في مكتب يونس محمد البلوشي للمحاماة والاستشارات القانونية لديه سنوات عديدة من الخبرة وباع طويل في الترافع أمام محاكم دبي ومختلف محاكم الإمارات العربية المتحدة.
4.1/5 - 300

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.