محامي دبي الامارات
البحث
Whatsapp
×

ما هو نصيب الزوجه من إرث زوجها

آخر تحديث: 23 مايو، 2023

المقال التالي:
المقال السابق:
ما هو نصيب الزوجه من إرث زوجها

تنص شريعة الإسلام في أحكام الميراث على حق الزوجة في الحصول على نصيب من ميراث زوجها، إذ تعتبر من أصحاب الفروض الذين ورد حصصهم بالنص في القرآن الكريم.

وهذا ما سنتعرف عليه اليوم في مقالنا ما هو نصيب الزوجه من إرث زوجها؟ بالإضافة إلى طريقة حساب نصيب الزوجة من الميراث. وسنقدّم في نهاية مقالنا إجابات لبعض أهم الأسئلة الشائعة التي تهمك عزيزي القارئ حول موضوعنا.

هل تبحث عن استشارة قانونية في الإمارات عن نصيب الزوجة من إرث زوجها؟ اضغط هنا للتواصل المباشر مع مكتب المحامي يونس البلوشي. الذي يضم فريق محترف خبير في كافة القضايا القانونية.

ما هو نصيب الزوجه من إرث زوجها.

تكمن الحكمة من توريث الزوجة في الشريعة الإسلامية لتتمكن من الإنفاق على نفسها وتصبح من خلال هذا الدخل المادي أن يسد لها حاجاتها.

وذلك في حال عدم تواجد من ينفق عليها، وهنالك عدد من الحالات التي حددتها الشريعة الإسلامية فيما يخص نصيب الزوجة من إرث زوجها وذلك وفقًا لما يلي:

  • مقدار ميراث الزوجة إذا كان للزوج ولد

إذا توفي الزوج وكان له فرع وارث، كالابن وابن الابن وإن نزل، والبنت وبنت الابن وإن نزل، سواء كان هذا الوارث من تلك الزوجة أو من غيرها. فإن نصيب الزوجة من الميراث يكون الثُّمن. ويأتي ذلك استنادًا إلى ما جاء في الآية الكريمة في سورة النساء: “فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ”.

ووجب التنويه أنه لا فرق بين ميراث الزوجة من زوجها ولها بنات، وبين ميراث الزوجة التي لها أولاد من زوجها ففي كلا الحالتين كرّمها الإسلام وجعلها ترث.

  • مقدار ميراث الزوجة إذا لم يكن للزوج ولد

إذا توفي الزوج ولم يكن له أي فرع وارث، سواء كان الفرع من الذكور أم الإناث، فإن نصيب الزوجة من الميراث يكون الرُّبع. هذا يأتي استنادًا إلى قول الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم: “وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكُمْ وَلَدٌ”.

ولنفس السبب، إذا توفي رجل وترك وراءه زوجة وأبًا، فإن حصة الزوجة من الميراث يكون الرُّبع؛ لعدم وجود أي فرع وارث.

  • مقدار ميراث الزوجة إذا كان للزوج أكثر من زوجة

استكمالًا لمقالنا ما هو نصيب الزوجه من إرث زوجها، فإذا توفي الزوج وترك أكثر من زوجة، فإن النصيب لا يزيد بزيادة عدد الزوجات، بل تشترك جميع الزوجات في الرُّبع أو الثُّمن وفقًا لوجود فرع وارث أو عدمه.

على سبيل المثال، إذا توفي رجل وترك والدة وثلاث زوجات، فسيتم تقسيم الرُّبع بالتساوي بين الزوجات نظرًا لعدم وجود فرع وارث.

وإذا توفي رجل وترك والده وابنًا وأربع زوجات، فسيتم تقسيم الثُّمن بالتساوي بين الزوجات نظرًا لوجود فرع وارث.

  • نصيب الزوجة الثانية من الميراث وليس لها أولاد

    حق الزوجة الثانية في الميراث يعتمد على وجود الأولاد أم لا. وبما أن الإسلام يسمح للرجل بالزواج من أربع نساء، فإن نصيب الزوجة الثانية من الميراث وليس لها أولاد هو ربع الميراث.

أما إذا كانت لديها أولاد، فلديها الحق في الحصول على الثمن، وهذا فيما يخص ميراث الزوجة من زوجها ولها بنات وأولاد. ويجب على الزوج أن يعامل زوجاته بالعدل، مثل شراء ذهب للزوجة الأولى، فيجب عليه شراء ذهب نفس الكمية للزوجة الثانية.

كما يجب عليه إعطاء الزوجة الثانية حقها في المهر أو المؤخر صداق، فهو حق شخصي لها بخلاف الميراث الأساسي. كما جاء في الشريعة الإسلامية.
موانع ميراث الزوجة.

على نفس السياق من سؤال ما هو نصيب الزوجه من إرث زوجها تمكنت الشريعة الإسلامية من إقرار نصيب الزوجة من الميراث فيما يتعلق بذلك. ولكن هناك عدة موانع يمكن أن تؤدي إلى عدم التوريث بين الزوجين، وهذا ما يعرف بالموانع.

على سبيل المثال، إذا كان الزوج مسلمًا والزوجة غير ذلك، فهي لا ترث بسبب الاختلاف في الدين.

وإذا كان للزوج زوجة مسلمة وأخرى غير مسلمة، فإن المسلمة تأخذ نصيبها كاملاً، بينما لا يحصل للكتابية على أي شيء. لأن الدين مختلف بينها وبين الزوج المتوفى.

وفي حالة قتلت الزوجة زوجها عمدًا، فإنها تُحرم من الحصول على الميراث، وذلك بناءً على قول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: “ليس للقاتل من الميراث شيء”. وإذا قام الزوج بتطليق زوجته بطلاق بائن.

فلا يحق لها الحصول على الميراث. إلا إذا ثبت أنه طلّقها في مرض الموت قاصدًا حرمانها من الميراث. فإنها في هذه الحالة ترث زوجها.

أما المطلقة الرجعية، فيحق لها الحصول على الميراث سواء حصل طلاقها في حال الصحة أو المرض. لأن الطلاق الرجعي لا يقطع حكم الزواج ما بقيت العدة.

طريقة حساب ميراث الزوجة.

يتم حساب الميراث بطريقة حسابية باستخدام موقع المواريث حيث من خلاله يتم حساب نصيب الزوجة من الميراث، حيث يتم إدخال جميع بيانات المستحقين في الورثة. يقوم البرنامج بحساب حصة كل فرد في الميراث ويعرض ملخصًا لحالة كل شخص.

كما يتم حجب المستحقين غير الشرعيين وإظهار نسبة حصة كل مستحق في الميراث والتركة، وذلك لمعرفة نصيب الزوجة من الارث.

يمكنك الاطلّاع على رابط مواريث لحساب الميراث، أو لمعرفة كيفية تقسيم الميراث بين الزوجة والابناء، أو لمعرفة نصيب الزوجات من الميراث انقر هنا.

إذا لم يوجد فرع وارث أو أصل وارث، فإن تركة الزوجة تذهب إلى إخوتها وأخواتها. ويوجد ثلاثة أنواع من الأخوة: الأخ والأخت لأم. وفيما يتعلق بالأخ والأخت لأم، يقول الله -تعالى- في القرآن الكريم: “وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلَالَةً أَوِ امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ فَإِن كَانُوا أَكْثَرَ مِن ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاءُ فِي الثُّلُثِ”.

وفي حال وجود أخ لأم واحد أو أخت لأم واحدة، سيكون نصيبهما السدس. إذا كانوا أكثر من واحد، سواءً كانوا ذكورًا فقط أو إناثًا فقط أو ذكورًا وإناثًا فإنهم يشتركون بالثلث، لأن الذكور والإناث يحصلون على حظ متساوٍ.

وبالنسبة للأخ والأخت الأشقاء، يقول الله -تعالى-: “إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَا إِن لَّمْ يَكُن لَّهَا وَلَدٌ فَإِن كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِن كَانُوا إِخْوَةً رِّجَالًا وَنِسَاءً فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنثَيَيْنِ”. وفي حال وجود أخت شقيقة واحدة، فستحصل على النصف، وهذا فيما يخص نصيب الزوجة من الإرث.

إذا كان هناك عدة أخوات شقيقات، فسيتم تقسيم التركة بينهن بالتساوي إلى الثلثين. إذا كان هناك أخ شقيق واحد، فسيحصل على كل التركة بسبب كونه الوريث الوحيد. وإذا كان هناك أكثر من أخ شقيق، فسيشاركون في التركة بالتساوي.

وإذا كانت هناك أخوات وأخوة، فسيتم تقسيم التركة بينهم بالتساوي وستحصل الأنثى على نصيب مساوٍ لنصيب الذكر. في حال توفر أخت لأب واحدة ولا يوجد أخت شقيقة، فستحصل الأخت على النصف من التركة. إذا كان هناك أكثر من أخت لأب واحد، فسيتقاسمون التركة بينهم بالتساوي إلى الثلثين.

وإذا كان هناك أخ لأب واحد، فسيحصل على كل التركة لنفسه. وإذا كانت هناك أخوة وأخوات لأب واحد، فسيتقاسمون التركة بينهم بالتساوي وستحصل الأنثى على نصيب مساوٍ لنصيب الذكر. بما أن الأخت الشقيقة تعد عُصبة مع البنات، فسيتم حجب الإخوة والأخوات لأب من قبلها.

الأسئلة الشائعة

تحصل الزوجة على ربع ميراث زوجها في حال عدم وجود ورثة من جانب زوجها سواء كانوا ذكورًا أم إناثًا. وفي حال توفي الرجل ولم يكن لديه ورثة، فإن نصيب الزوجة في الإرث يبلغ ربع التركة. وإذا كان للمرأة زوجٌ وارث يكون نصيبها من ميراث زوجها نصف الثُمن، بغض النظر عن جنس الوريث ذكرًا أم أنثى وعدده واحدًا أم متعددًا.
يحدد نصيب الزوجة من ميراث زوجها في حال وجود أبناء من الزوجة أو غيرها، حيث تكون نصيبها الثُمن إذا كان للرجل فرع وارث. بغض النظر عن جنس الورثة أو عددهم. على سبيل المثال. إذا كان لرجل زوجة وابن وابنة وتوفي، فإن نصيب الزوجة سيكون الثُمن. يُشترط في الابن الذي يؤثر في حصة الزوجة من الإرث أن يكون غير محروم من الإرث، ويكون ذلك بأن لا يكون قاتلاً أو محكومًا بجناية تستوجب الحرمان من الإرث.
تكريم الله عز وجل للمرأة في الإسلام يتضح في عدم ظلم أي شخص في توزيع الميراث. وللزوجة التي لم تنجب نصيب يعادل ربع الميراث الذي تركه زوجها المتوفي، بشرط أن لم يتزوج زوجها من امرأة أخرى.
لا يوجد نصيب للزوجة السدس في الشريعة الإسلامية فيما يخصّ نصيبها من إرث زوجها، حيث نصيب الزوجة من ورث زوجها يكون الربع إذا لم يكن للميت أية أولاد.
هناك عدة موانع يمكن أن تؤدي إلى عدم التوريث بين الزوجين. على سبيل المثال، إذا كان الزوج مسلمًا والزوجة غير ذلك، فهي لا ترث بسبب الاختلاف في الدين.

وإذا كان للزوج زوجة مسلمة وأخرى غير مسلمة، فإن المسلمة تأخذ نصيبها كاملاً، بينما لا يحصل للكتابية على أي شيء، لأن الدين مختلف بينها وبين الزوج المتوفى. وفي حالة قتلت الزوجة زوجها عمدًا، فإنها تُحرم من الحصول على الميراث.

وفي نهاية مقالنا الذي كان بعنوان ما هو نصيب الزوجه من إرث زوجها تعرفنا فيه إلى عدد من التفاصيل المهمّة حول نصيب الزوجة من إرث زوجها، وطريقة حساب ميراث الزوجة.

بالإضافة إلى نصيب الزوجة والاولاد من الميراث، وقدمنا في نهاية المقال عدد من الأسئلة الشائعة والمتعلقة بشكل وثيق بموضوع نصيب الزوجه من إرث زوجها.

ومن مكتب يونس محمد البلوشي للاستشارات والخدمات القانونية نتمنى أن نكون قدمنا لكم جميع المعلومات التي تهمكم حول نصيب الزوجة من الإرث.

كما يمنكم معرفة معلومات أكثر حسب منطقتكم عن طريق سؤال محامي احوال شخصية دبي، أو استشارة افضل محامي احوال شخصية ابوظبي. أو التواصل مع محامي احوال شخصية العين. كما يمكن للمهتمين الاطلاع على قانون الأحوال الشخصية الإماراتى لغير المسلمين.

 

بقلم المستشار القانوني

المستشار القانوني في مكتب يونس محمد البلوشي. مستشار قانوني لديه إجازة في القانون وله أبحاث ومقالات قانونية عديدة تم نشرها في أهم المجالات العالمية التي تعنى بالشأن القانوني. مثل: - مجلة الندوة للدراسات القانونية. - المجلة الدولية القانونية. - مجلة العلوم السياسية والقانون. كما له عدة دراسات لحالات وقضايا في تخصصات مختلفة: كالقانون الدولي, القانون الجنائي, قانون المعاملات المدنية, قانون المعاملات التجارية وغير ذلك.المستشار القانوني في مكتب يونس محمد البلوشي للمحاماة والاستشارات القانونية لديه سنوات عديدة من الخبرة وباع طويل في الترافع أمام محاكم دبي ومختلف محاكم الإمارات العربية المتحدة.
4/5 - 533

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *