محامي دبي الامارات
البحث
اطلب استشارة قانونية
×

رفع دعوى خطأ طبي في الإمارات

آخر تحديث: 10 أبريل، 2024

المقال التالي:
المقال السابق:
رفع دعوى خطأ طبي

إن كل شخص منا معرض خلال سنين حياته نتيجة إهماله أو كأمر طبيعي إلى الإصابة بوعكات صحية أو أمراض تتفاوت درجة خطورتها على حياته. مما يدفعه لزيارة الطبيب طلبًا للعلاج والاستشارة الطبية التي تضمن عودة صحته إليه فهي نعمة كما يقول المثل بأنها تاجٌ على رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى.

إلا أنه قد يتعرض أثناء العلاج أو بعده إلى ما يسبب تراجعًا سلبيًا في صحته نتيجة خطأ طبي من قبل الجهة المعالجة. وهنا يسمح القانون الذي يسعى دائمًا لضمان الحقوق في مجال الصحة الشخصية بإجراء يدعى رفع دعوى خطأ طبي وهو ما سنتناوله بالتفصيل تباعًا خلال المقال.

هل تبحث عن أفضل محامي في الإمارات لرفع دعوى خطأ طبي تعرضت له أو أصاب أحد أفراد عائلتك؟ اضغط هنا للتواصل مع مكتب المحامي يونس البلوشي، فهو مستعد لتقديم كل ما يلزمك بخصوص هذا النوع من القضايا.

كيفية رفع دعوى ضد طبيب

قبل استعراض كيفية رفع دعوى بح ق طبيب نتيجة خطأ طبي لابد أولًا من التعرف على بعض المفاهيم المتعلقة بهذا النوع من الدعاوى التي تمكننا من معرفة متى يحق لنا تقديمها في حال كنا ضحية خطأ طبي.

ومن هنا يستدعي الأمر تعريف الخطأ الطبي والذي هو تبعًا للمادة رقم 6 من القانون الاتحادي رقم 4 لسنة 2016. في شأن المسؤولية الطبية بأنه الخطأ الذي يرتكبه ممارس إحدى مهن الاختصاص الطبي أو تلك المرتبطة بها والتي يصدر قرار من الوزير بتحديدها. ويكون الخطأ نتيجة أي سبب من الأسباب التالية:

  • جهل مزاول المهنة بالأمور الفنية الأساسية التي من المقترض بديهيًا أن يكون ملمًا بها كأي شخص يمارس المهنة من نفس درجته واختصاصه.
  • عدم إتباع الأصول المهنية والطبية المتعارف عليها.
  • عدم بذل العناية اللازمة.
  • الإهمال وعدم اتباعه الاحتياطات اللازمة والحذر.

ويعتبر الخطأ الطبي جسيمًا إذا تسبب في موت المريض أو الجنين أو استئصال عضو بالخطأ أو فقدان آلية عمل عضو أو أي ضرر جسيم آخر.

كما يوضح القانون نفسه في مادته رقم 17 ما هي الحالات التي لا تقع فيها المسؤولية الطبية على الطبيب واعتبار ما فعله خطأ كالتالي:

  • في حال لم يكن الضرر نتيجة أحد الأسباب المبينة سابقًا في المادة رقم 6 من قانون المسؤولية الطبية.
  • إذا وقع الضرر بسبب فعل المريض نفسه، ورفضه تلقي العلاج، ولم يتبع التعليمات الطبية الصادرة إليه من قبل المعالجين المسؤولين عنه.
  • إذا كان الضرر لسبب خارجي.
  • في حال إتباع الطبيب لأسلوب طبي في العلاج مخالف لغيره في ذات الاختصاص ما دام أسلوب العلاج المتبع متوافق مع الأصول الطبية المتعارف عليها.
  • في حال حدوث الآثار والمضاعفات الطبية المتعارف عليها أو غير المتوقعة في مجال الممارسة الطبية وغير الناجمة عن الخطأ الطبي.

إذا بناًء على ما سبق يمكن رفع دعوى خطأ طبي ضد طبيب في حال ثبت عليه ارتكابه للخطأ الطبي بحق المريض. في حال توافر أحد المعايير التالية التي يكون الخطأ الطبي نتيجة لها وذلك حسب المادة 2 من قرار مجلس الوزراء رقم 40 في شأن اللائحة التنفيذية للمرسوم الاتحادي السابق ذكره:

  • الجهل الفادح بالأصول الطبية المتبعة والمتعارف عليها وفقًا لدرجة وتخصص ممارسة المهنة.
  • إتباع أسلوب طبي غير متعارف عليه.
  • الانحراف غير المبرر عن الأصول والقواعد الطبية في ممارسة المهنة
  • وجود الطبيب تحت تأثير الكحول أو التخدير أو أي مؤثر عقلي.
  • الإهمال الشديد أو فقدان البصيرة الواضح في اتخاذ الإجراءات الطبية المتعارف اتباعها مثل ترك أدوات طبية داخل جسم المريض أو عدم تشغيل جهاز طبي أثناء أو بعد العمليات الجراحية أو الإنعاش أو الولادة أو عدم إعطاء المريض الدواء المناسب طبيًا لحالته. أو إعطائه جرعة زائدة من الدواء، أو أي عمل آخر يدخل في إطار الإهمال الشديد.
  • مخالفة الترخيص الممنوح له في أداء الاختصاص الطبي، بحيث يمارس المهنة بشكل متعمد خارج نطاق التخصص.
  • استعمال وسائل تشخيص أو علاج من قبل الطبيب بحيث لم يسبق له إجراءاها أو التدرب عليها دون إشراف طبي.

من المسؤول عن النظر في الشكاوى الطبية؟

تُحال جميع شكاوى الخطأ الطبي إلى الجهة الصحية والتي بدورها تقوم بإحالتها إلى لجنة المسؤولية الطبية المختصة دون غيرها بالنظر في هذا النوع من الشكاوى التي تصلها من الجهة الصحية أو النيابة العامة أو المحكمة. وتقوم بالاعتماد على ما تم عرضه وتقديمه خلال الشكوى:

  • تقرير مدى وقوع الخطأ الطبي من عدمه، ومقدار جسامته.
  • تحدد نسبة مشاركة كل من تسبب في هذا الخطأ في حال تعدد المسؤولية. مع توضيح سببه والأضرار المترتبة عليه والعلاقة السببية بين الخطأ والضرر ونسبة العجز في العضو المتضرر إن وجدت.

حيث لا تقبل دعوى التعويض عن الخطأ الطبي التي ترفع بسبب المسؤولية الطبية إلا بعد اللجوء والعرض على لجنة المسؤولية الطبية. ولرفع الدعوى بشكلها القانوني الصحيح فأنت تحتاج إلى محامي متمرس في القضايا الطبية.

إجراءات تقديم طلب شكوى خطأ طبي

توضح دائرة الصحة الخطوات المتبعة في تقديم طلب شكوى بشأن الرعاية الصحية المقدمة من أي منشأة صحية مرخصة من خلال موقعها الإلكتروني كالتالي:

  1. تسجيل الدخول في الموقع باستخدام الهوية الرقمية.
  2. تعبئة نموذج الشكوى من خلال موقع دائرة الصحة.
  3. تقديم الطلب وإرفاقه بالمستندات المطلوبة: كنسخة من بطاقة الهوية الإماراتية للمريض أو مقدم الشكوى في حال لم يكن هو نفسه، وكالة قانونية في حال وجودها، التقارير الطبية.
  4. استلام رسالة عبر البريد الإلكتروني توضح إتمام العملية بنجاح.

كم مبلغ تعويض الخطأ

يختلف مبلغ التعويض باختلاف درجة الضرر الحاصل نتيجة الخطأ الطبي، لذلك بعد معاينة الشكوى الطبية من قبل الجهات المختصة يتم تحديد المبلغ المناسب للتعويض عن الضرر الناتج.

نموذج رفع دعوى الخطأ طبي

أهم ما يجب أن يتضمنه نموذج رفع دعوى خطأ طبي هو سرد تفاصيل الحادثة بحيث تبين مصداقية حدوث الخطأ الطبي وإمكانية اعتباره خطًأ أم لا بما يتوافق مع القانون.

بعد استهلال الدعوى بالسلام وذكر تفاصيل مقدم الدعوى والمحامي الوكيل، مع الجهة المرفوع إليها الطلب يتم عرض القضية كالمثال التالي:

أُصيب موكلي بألم في البطن وعند مراجعته للمشفى ….

تولى معاينته الطبيب …..

وتبين أنه بحاجة إلى تدخل جراحي، وبعد إجراء الجراحة بتاريخ …..،

لم يشعر موكلي بالتحسن وعند اطلاعه الطبيب المعالج بذلك. يخبره بأنه أمر طبيعي نتيجة الجراحة إلا أن الألم استمر لفترة أطول من المعتاد.

مما اضطره لطلب استشارة طبيب آخر والذي بعد المعاينة تبين إهمال الكادر الطبي القيّم على العملية الجراحية. بحيث قد نسي داخل الجرح شاش عقيم مما تسبب بالتهابات وإنتانات استدعت موكلي للخضوع لعمل جراحي ثانٍ بهدف إخراج الشاش ومعالجة الضرر الذي قد سببه.

مما قد كلّفه دفع رسوم العمل الجراحي مرة ثانية، وانقطاعه عن العمل لفترة أطول من المسموح بها حسب عقد العمل الأمر الذي أدى إلى طرده.

وبناءً عليه أنا المحامي سالف الذكر قد أخطرت الجهة المعنية وأعلنتها بكل ما سبق وكلفتها بالحضر إلى المحكمة ….

وذلك بجلستها العلنية المنعقدة بتاريخ …….

في تمام الساعة ….

لسماع الحكم بإلزامها بدفع مبلغ مقداره ….. درهم إمارتي وذلك للتعويض عن كافة الأضرار والمصاريف وأتعاب المحامي.

تقادم دعوى التعويض عن الخطأ الطبي

يُحدد القانون الإماراتي مدة تقادم قصيرة فقضى المُشرّع الإماراتي بعدم سماع دعوى التعويض الناشئة عن الخطأ الطبي بانقضاء ثلاث سنوات يبدأ سريانها من اليوم الذي يعلم فيه المضرور بالضرر الحادث له. وبالشخص المسبب له.

وفي كل حال تسقط دعوى التعويض عن الخطأ الطبي بانقضاء 15 سنة من يوم وقوع الخطأ الطبي.

الأسئلة الشائعة حول رفع دعوى خطأ طبي

فيما يلي أهم الأسئلة الواردة عن موضوعنا:

نعم يُحاسب الطبيب في حال ثبتت المسؤولية الطبية عليه بارتكابه الخطأ الطبي تسبب بالضرر للمريض بما يقتضي عليه القانون.
بداية يجب التأكد من أن الضرر الصحي الناتج يعتبر فعلًا تحت إطار الخطأ الطبي من خلال استشارة محامي مختص بقضايا المسؤولية الطبية ليساعدك في تقديم دعوى التعويض عن الخطأ الطبي بما يضمن لك استحصال حقك.

مع نهاية مقالنا عن رفع دعوى خطأ طبي وكل ما يتعلق بها من معلومات قانونية، لابد أن ننوه لأهمية دور الأطباء أصحاب المهنة الإنسانية مع الشكر لكل طبيب يقوم بواجبه الطبي على أكمل وجه.

لكن إذا حدث وتعرضت لخطأ طبي تسبب بضرر جسيم، فإننا ننصحك بزيارة مكتب المحامي يونس البلوشي للمحاماة والاستشارات القانونية لما يملكه من خبرة وكادر مختص بالقضايا الطبية ليقدم لك المشورة الملائمة لحالتك.

كما يمكنك التواصل مع محامي شاطر، أو البحث عن محامي بالإمارات لمعرفة المزيد من التفاصيل بما يخص استشارتك.

 

بقلم المستشار القانوني

المستشار القانوني في مكتب يونس محمد البلوشي. مستشار قانوني لديه إجازة في القانون وله أبحاث ومقالات قانونية عديدة تم نشرها في أهم المجالات العالمية التي تعنى بالشأن القانوني. مثل: - مجلة الندوة للدراسات القانونية. - المجلة الدولية القانونية. - مجلة العلوم السياسية والقانون. كما له عدة دراسات لحالات وقضايا في تخصصات مختلفة: كالقانون الدولي, القانون الجنائي, قانون المعاملات المدنية, قانون المعاملات التجارية وغير ذلك.المستشار القانوني في مكتب يونس محمد البلوشي للمحاماة والاستشارات القانونية لديه سنوات عديدة من الخبرة وباع طويل في الترافع أمام محاكم دبي ومختلف محاكم الإمارات العربية المتحدة.
4.9/5 - 862

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *