محامي دبي الامارات
البحث
Whatsapp
×

كم تستغرق قضية الطلاق في الإمارات

آخر تحديث: 3 ديسمبر، 2023

المقال التالي:
المقال السابق:
كم تستغرق قضية الطلاق في الإمارات

إن الجواب عن السؤال: كم تستغرق قضية الطلاق في الإمارات؟ يعتبر رهينًا بالسبب الموجب لطلب الطلاق في الدعوى. فالمدة تختلف ما بين طلب الطلاق للضرر أو لعدم الإنفاق أو لغياب الزوج أو فقده أو حبسه. تابع معنا لتتعرف على أهم التفاصيل المتعلقة بمدة قضايا الطلاق.

إن كنت تبحث عن افضل محامي طلاق في دبي للاستفسار عن أحد قضايا الطلاق. اضغط هنا للتواصل المباشر مع مكتب المحامي يونس البلوشي واحصل على كافة الخدمات القانونية المتعلقة بقضية الطلاق الخاصة بك.

كم تستغرق قضية الطلاق في الإمارات؟

كما ذكرنا في المقدمة بأن الجواب عن السؤال: كم تستغرق قضية الطلاق في الإمارات، يعتبر مرتبطًا ارتباطًا وثيقًا بالسبب المدعى به لطلب الطلاق.

  • فالمدة التي يستغرقها طلب الطلاق نتيجة إصابة أحد الزوجين بمرض مؤذٍ أو منفر أو خطير أو يمنع حصول المعاشرة الجنسية، قد يستغرق جلسة أو جلستين أمام المحكمة بمجرد تقديم التقرير الطبي الذي يوثق ذلك المرض.
  • المدة التي يستغرقها رفع دعوى طلاق من طرف الزوجة نتيجة عدم أداء مهرها، والتي لم يدخل بها الزوج، لن تستغرق أكثر من المدة التي يحددها القاضي لأداء المهر فإذا لم يؤدهِ الزوج، حكم القاضي بالطلاق.
  • المدة التي يستغرقها طلب التطليق للضرر هي مدة طويلة نوعًا ما، إذ يتم قيد الدعوى لدى لجنة التوجيه الأسري للإصلاح بين الزوجين.
    • فإن عجزت حولت الأمر للقاضي فإذا تعذر إثبات الضرر، فإن القاضي سيحيل القضية مجددًا إلى لجنة التوجيه الأسري، وفي حال العجز سيحيلها إلى الحكمين من أهل الزوجين أو من الغير، بشرط ألا تستمر القضية لدى الحكمين أكثر من 90 يومًا، وبالتالي نلاحظ بأن طلب الطلاق للضرر يستغرق مدة طويلة قد تصل إلى أكثر من ستة أشهر.
  • مدة طلب الطلاق لعدم إنفاق الزوج، لن تستغرق وقتًا طويلًا بمجرد إثبات الزوجة عدم الإنفاق، وانتهاء المهلة التي يمنحها القاضي للزوج للإنفاق على زوجته والتي لا تتجاوز شهر.
  • مدة الطلاق نتيجة غياب الزوج، لن تمتد لأكثر من مدة الإنذار الموجه من المحكمة للزوج، المتضمن تخييره ما بين العودة والإقامة مع زوجته أو نقلها إليه أو طلاقها، بشرط ألا تزيد مدة الإنذار عن سنة.
  • مدة طلب الزوجة الطلاق نتيجة فقد الزوج لا تكون إلا بعد التحري والبحث عنه ومضي سنة من تاريخ رفع الدعوى، فالدعوى في حالة الفقد قد تستمر سنة وأكثر.
  • مدة طلب الطلاق في حالة حبس الزوج يشترط فيها أن يكون الزوج محكومًا بعقوبة مقيدة للحرية تزيد على ثلاث سنوات، وألا يتم طلب الطلاق من المحكمة إلا بعد مضي سنة على حبسه.

الطلاق في الامارات

الطلاق وفق قانون الأحوال الشخصية الإماراتي، هو حل عقد الزواج الصحيح بالصيغة الموضوعة له شرعًا، ويقع باللفظ أو بالكتابة أو بالإشارة عند العجز عنهما.

ويشترط في الطلاق أن يكون الزوج عاقلًا ومؤهلًا ومختارًا وغير مكره، وأن يقع الطلاق على الزوجة نتيجة عقد زواج صحيح وغير معتدة.

كما اعتبر قانون الطلاق الجديد في الإمارات، بأن الطلاق المعلق على شرط لا يقع إلا إذا قصد به الزوج الطلاق، بينما اعتبر الطلاق المضاف إلى المستقبل لا يقع بتاتًا.

وجعل الطلاق على نوعين هما:

  • طلاق رجعي لا يؤدي لإنهاء عقد الزواج إلا بعد انتهاء العدة، مما يمنح الزوج الحق في مراجعة زوجته قولًا أو فعلًا أثناء العدة.
  • طلاق بائن يؤدي لإنهاء عقد الزواج حين وقوعه، وهو إما طلاق بائن بينونة صغرى حيث لا تحل المطلقة لزوجها إلا بعقد ومهر جديدين، وطلاق بائن بينونة كبرى لا تحل المطلقة لزوجها إلا بعد زواجها برجل آخر ودخوله بها، وطلاقها منه دون تواطؤ، ثم انقضاء عدتها.

الأسئلة الشائعة

فيما يلي نجيبكم عن أكثر الأسئلة المتداولة حول كم تستغرق قضية الطلاق في الإمارات:

تعتبر قضية الطلاق للضرر في الإمارات من أطول القضايا المتعلقة بالطلاق، إذ يتوجب أولًا عرض القضية على لجنة التوجيه الأسري، وفي حال عدم الوصول لاتفاق يتم إحالتها إلى المحكمة، فإذا لم يتمكن الطرف المدعي من إثبات الضرر واستمر الشقاق، فإن القاضي سيحيل القضية أيضا إلى لجنة التوجيه الأسري ثم إلى الحكمين، مما يعني أن دعوى الطلاق للضرر تستغرق ستة أشهر وأكثر.
تتمثل إجراءات الطلاق في دبي بما يلي:
1- تقديم الادعاء من قبل أحد الزوجين.
2- تسجيل الدعوى لدى قسم التوجيه الأسري في إمارة دبي.
3- يقوم قسم التوجيه الأسري بدعوة الطرفين ومحاولة الإصلاح بينهما.
4- إذا لم يتم التوصل لحل ودي بين الزوجين، يتم إحالة الدعوى إلى المحكمة.
5- يتوجب على الزوجين المثول أمام المحكمة لاستكمال إجراءات الطلاق.

وبذلك نصل إلى نهاية مقالتنا عن كم تستغرق قضية الطلاق في الإمارات، والتي وضحنا من خلالها الوقت الذي تستغرقه كل حالة من حالات الطلاق وفق قانون الأحوال الشخصية الإماراتي الطلاق.

مؤكدين على ضرورة الاستعانة بأفضل المحامين المختصين من مكتب المحامي يونس البلوشي للمحاماة والاستشارات القانونية. عند مواجهة أي قضية طلاق.

وللمزيد من المعلومات يمكنك الاطلاع على قانون الطلاق الجديد في الإمارات، وما هي أنواع الطلاق في الإمارات، وأهم المعلومات حول الطلاق بالتراضي في الإمارات. وما هي شروط الطلاق للضرر في القانون الإماراتي يقدمها لك افضل محامي طلاق في ابوظبي والإمارات.

بقلم المستشار القانوني

المستشار القانوني في مكتب يونس محمد البلوشي. مستشار قانوني لديه إجازة في القانون وله أبحاث ومقالات قانونية عديدة تم نشرها في أهم المجالات العالمية التي تعنى بالشأن القانوني. مثل: - مجلة الندوة للدراسات القانونية. - المجلة الدولية القانونية. - مجلة العلوم السياسية والقانون. كما له عدة دراسات لحالات وقضايا في تخصصات مختلفة: كالقانون الدولي, القانون الجنائي, قانون المعاملات المدنية, قانون المعاملات التجارية وغير ذلك.المستشار القانوني في مكتب يونس محمد البلوشي للمحاماة والاستشارات القانونية لديه سنوات عديدة من الخبرة وباع طويل في الترافع أمام محاكم دبي ومختلف محاكم الإمارات العربية المتحدة.
4.2/5 - 811

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *