محامي دبي الامارات
البحث
Whatsapp
×

التصوير بدون اذن

آخر تحديث: 19 أكتوبر، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
التصوير بدون اذن

جميعنا نحرص على أن تكون لنا خصوصية في حياتنا، وقد يكون لنا بعض التحفظ عن أمور تزعجنا مثل التصوير بدون اذن، أو التقاط أحدهم صوراً لنا دون علمٍ منا، هذا مادفع لاختيارنا لموضوعنا اليوم الذي يهم كل شخص يتواجد على أراضي الإمارات.

فإن كانت رحلتك على وشك أن تبدأ للإمارات من أجل سياحة أو تعلم أو إقامة وتتوق بشدة لالتقاط بعض الصور التذكارية.

فعليك أن تأخذ بالحسبان مجموعة من النقاط المهمة التي تتعلق بقانون التصوير بدون إذن بالإمارات فإن كان لك الحرية في العيش والاستمتاع فذلك الحق لغيرك أيضاً.

مقالنا سيضم الكثير حول رفع قضية تصوير، وقانون التصوير الجديد، وعقوبة التصوير بالجوال بالأماكن العامة بالإمارات.

لذا تابع معنا لتعرف معلومات تفصيلية حول ذلك وأكثر من الاستشارات القانونية التي قد تهمك، مثل عدم سماع الدعوى لمرور الزمن، وتواصل معنا إن تعرضت لأي عملية تصوير دون أن تعلم أبواب مكتبنا مفتوحة لأجلكم.

 

أولا: 10 أسئلة شائعة في غرامة التصوير بدون اذن

فيما يلي سنقدم لكم إجابات وافية لأكثر 10 أسئلة مهمة تردنا حول التصوير بالإمارات.

كم غرامة التصوير بدون اذن؟

كانت شرطة دبي قد حذرت السكان عبر قانون منع التصوير بدون اذن بالإمارات من التقاط صور ومقاطع فيديو لأي شخص بدون أخذ الإذن منهم.

لأن القيام بذلك يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون، بحسب المرسوم رقم /5/  لسنة /2012/ المتعلّق في قانون الجرائم الإلكترونية.

حيث أن المقيمين الذين ينتهكون خصوصية الآخرين، يمكن أن يواجهوا غرامة التصوير بالإمارات التي تتراوح ما بين 150 و 500 ألف درهم إماراتي.

بالإضافة للسجن لمدة سنة واحدة على الأقل، كما تعتبر مثل هذه التصرفات بمثابة جريمة كبرى.

يُقدم عليها البعض بهدف المتعة أو التسلية دون العلم بأنهم سوف يتعرّضون للملاحقة القانونية.

متى يكون التصوير جريمة؟

المشرّع الإماراتي كان صريحاً بما يتعلق في تجريم التصوير بدون اذن بالأماكن والمناسبات الخاصة.

ولكنه حمى كذلك حق الخصوصية لو كانت بالأماكن العامة.

وقيّدها بضرورة رضا الشخص عن تصويره، فإن تم نشر صورته دون رضاه، تحول للمجني عليه.

فالتصوير بالأماكن العامة، وإن كان قانونياً، إلا أنه يجب ألا يمس حقوق الآخرين بالتمتع في خصوصية تصرفاتهم بالمكان

هل يسمح بالتصوير في الاماكن العامة؟

لا يُسمح بتصوير المباني الحكومية وحتى المنشآت العسكرية أو الأشخاص بدون الحصول على إذن منهم.

كما أن التصوير بدون اذن للطائرات ورصدها يُعد ممارسة غير قانونية يعاقب عليها القانون.

وقد تم تحذير السكان من أخذ صور أو أي من مقاطع فيديو لأشخاص آخرين في الأماكن العامة دون طلب إذن منهم.

لأن القيام بذلك يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون.

كيف ارفع قضية تصوير؟

بحال تم التصوير بدون اذن لأي شخص كان أن يلجأ للقضاء ليتم الادعاء على من قام في انتهاك خصوصيته.

من خلال استغلال الصور بأي طريقة، سواء بطريقة مباشرة أو إلكترونياً.

إذ أنه لأي شخص الحق برفع هذه الدعوى بالإمارات، سواء تسبّب ذلك في نشر الصور تعرضهم للإساءة أم لا.

ماذا لو قام شخص في تصوير شخص آخر وأثناء التصوير ظهرت طالبه صدفه وأيضاً نشر الصورة هل يعتبر هذا انتهاك بالنسبة لحرمه الفتاه الخاص؟

ووفقاً لما أقرت به دولة الإمارات العربية المتحدة في مرسومها الاتحادي بعام 2012، المختص في مكافحة الجرائم الإلكترونية.

والذي ينص على أنه سيتم مجازاة كل من يقوم في التصوير بدون اذن لأي شخص.

أو حتى بثّ هذه الصور على المواقع الإلكترونية، بغرامةٍ مالية تتروح  بين 150 إلي 500 ألف درهم إمارتي، إضافةً للسجن لفترة سنة واحدة على الأقل.

كما جاء نص المادة 21 الخاصة في انتهاك الخصوصية كالآتي:.

يعاقب بالحبس لمدة سنة واحدة على الأقل، وغرامة تتروح بين 150 و 500 ألف درهم.

لكل من يقوم في انتهاك خصوصية شخص بواحد من المسارات التالية.

استراق السمع أو اعتراض أو تسجيل أو حتى نقل أو بث أو إفصاح محادثات أو حتى اتصالات أو مواد صوتية أو مرئية.

فقد ننشر يومياً العديد من منصات ومواقع التواصل الاجتماعي المئات إنما والآلاف من الصور.

التي تشمل بالأغلب على أفراد جرى التصوير بدون اذن منهم وتم نشر تلك الصور.

إما بهدف التسلية أو حتى السخرية، إضافة إلى أن هذا الفعل يعد غير أخلاقي.

أيضاً قد جرى تجريمه بكثير من الدول حول العالم، منها دولة الإمارات العربية المتحدة.

هل التصوير في المستشفى ممنوع؟

نعم ممنوع بحال عدم وجود تصريح بذلك. وقد حظرت هيئة صحة دبي تصوير المرضى ضمن غرف العمليات، بكافة المنشآت الطبية بالإمارة.

إذ أن تصوير المرضى ضمن المستشفيات وتحديداً في غرف العمليات، بهدف عرض الصور على وسائل التواصل الاجتماعي أو أحد البرامج التلفزيونية.

سيؤثر سلباً على تركيز الطبيب خلال العمل الجراحي، إضافة لتعطيل الطاقم الطبي وإشغاله أثناء تواجده بالغرفة.

كما يمكن أن يظهر المريض بمظهر غير لائق على وسائل التواصل الاجتماعي.

هل يحق لي تصوير الموظف دون موافقته؟

لابد من الحصول على تصاريح ليتم التصوير الخارجي أو حتى الداخلي بالمواقع الحكومية.

إذا تتراوح رسوم المواقع شبه الحكومية ما بين 8,000 و 13,000 درهم إماراتي بالنسبة لمدة نصف يوم (12 ساعة).

بينما تتراوح بين 15,000 و 25,000 درهم إماراتي بالنسبة لليوم الكامل (24 ساعة).

بعض المواقع شبه الحكومية:

نادي دبي الدولي للرياضات البحرية

مركز دبي المالي العالمي

المواقع الحكومية:

  • المطارات
  • الجسور
  • الشواطئ
  • المواقع الثقافية

بالنسبة للمواقع الحكومية، سيتم فرض رسوم التصوير بدون اذن بالمواقع التابعة لإحدى الجهات الحكومية بمبلغ أقصاه 25,000 درهم إماراتي لفترة يوم كامل.

وأما قيمة رسوم التصريح الخاصة بموقع عام فتبلغ 2,000 درهم إماراتي لليوم.

وذلك بغض النظر عن عدد مواقع التصوير بالأماكن العامة الامارات المستخدمة باليوم الواحد.

وهذا من الضروري الإشارة أنّ الكثير من الأشخاص يعرّضون أنفسهم إلى العقوبة القانونية نتيجةً عدم معرفتهم بقوانين التصوير بدولة الإمارات.

خاصةً ما بين المراهقين والشباب عندما يتم زيادة إقبالهم على التصوير وكذلك تبادل الصور ومقاطع الفيديو ضمن مواقع التواصل الاجتماعي.

هل يجوز تصوير شخص دون إذنه؟

إن التقاط الصور أو حتى تسجيل مقاطع مقطع الفيديو للآخرين من غير علمهم أو حتى موافقتهم.

يعتبر انتهاكاً للخصوصية، حيث يعاقب عليه القانون بدولة الإمارات.

بغرامة تتراوح ما بين 150.000 و 500.000 درهم، إضافة للسجن لفترة عام واحد على الأقل.

إذ لا يمكن أخذ صورٍ أو حتى مقاطع شريط مصور خاصة لأي من الأشخاص دون طلب إذن منهم.

حيث أن القيام بذلك يعتبر جريمة يحاسب عليها القانون وذلك وفقاً للمرسوم رقم 5 بالنسبة لعام 2012 المتعلق في قانون الجرائم الإلكترونية.

هل يسمح تصوير الناس في الاماكن العامة؟

أنهى المشرع الإماراتي الجدل المتعلق في هذا الشأن حول التصوير بدون اذن بالقانون الجديد لجرائم تقنية المعلومات.

حيث المادة /44/ من المرسوم في قانون اتحادي رقم /34/ لسنة /2021/ بشأن مكافحة كل من الشائعات والجرائم الإلكترونية.

على معاقبة جميع من التقط صور الغير بأي مكان عام أو خاص وكان ذلك بقصد الاعتداء على خصوصية شخص.

أو الاعتداء على حرمة الحياة الخاصة أو حتى العائلية لأي من الأفراد من غير رضا.

لتكون عقوبة من ارتكب هذا الفعل الحبس الذي لا تقل مدته عن ستة أشهر.

وكذلك الغرامة التي لا تقل عن /150/ ألف درهم، ودون أن تتجاوز /500/ ألف درهم، أو يمكن بإحدى هاتين العقوبتين.

بناءً على ذلك، يمكننا القول إنه وبموجب هذا النص، اعتباراً من تاريخ العمل به بالثاني من يناير 2022.

صار التصوير في الأماكن العامة انتهاكاً إلى حرمة الحياة الخاصة المصونة وفق الدستور والقانون.

بحال كان الغرض تتبع الشخص أو حتى تصويره خلسة، ومهما كانت دوافع ملتقط الصورة.

هل يجوز التصوير في مكان عام؟

يجب بأن نعلم من النص بأن التصوير ضمن الأماكن العامة هو ليس محظوراً على إطلاقه.

إذ يمكن لأي منا أن يصور نفسه، ويوثق لحظاته السعيدة التي يقضيها مع أسرته أو أصدقائه بالأماكن العامة الرائعة والتي تنعم بها الدولة.

ولكن بشرط ألا تتجاوز الصور الإطار والذي يجب بأن تظل فيه.

إذ أن هناك آخرون يريدون الاستمتاع في الأماكن ذاتها بهدوء وطمأنينة، بدون تطفل أو حتى انتهاك لخصوصيتهم.

قد يهمك التعرف على:

 

ثانياً: طرق استخراج تصاريح التصوير في دبي

يعتمد هذا على المكان الذي تخطط التصوير فيه.

فإذا كان التصوير أرضيّاً، يتوجب الحصول على تصريح التصوير الأرضي العام أو حتى تصريح التصوير بالمواقع الخاصة – حسب صفة الموقع.

إذ يمكن الحصول على تصريح تصوير أرضي عام عبر تعبئة استمارة الطلب المخصص لذلك.

إضافة لتقديم المستندات المعبأة لمسؤول الاتصال الحكومي.

فإذا كان التصوير جويّاً، لابد من الحصول على تصريح التصوير الجوي.

وبحال كان التصوير بحريّاً، يتوجب الحصول إما على تصريح خاص للتصوير بالقرب من منشآت نفطية.

أو تصريح تصوير أرضي إذا كان التصوير بمكان آخر.

تجدر الإشارة إلى أن الحصول على تصريح للتصوير البحري أو الجور بذات الطريقة التي كتبناها في بداية فقرتنا هذه حول كيفية الحصول على التصريح الأرضي.

وبحال أردت الحصول على تصريح تصوير بموقع خاص، أو تصاريح متعددة إذا كان ذلك ضروريّاً.

يتعين عليك الاتصال في الجهة الخاصة مباشرة.

اقرأ:

 

ثالثاً: عقوبة تصوير الحوادث في الإمارات

إن عقوبة التصوير بدون اذن لضحايا حوادث الطرق، ليتم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

تُعد في نظر القانون جريمة انتهاك حرمة حياة الغير، وتصل عقوبتها للحبس ستة أشهر وغرامة تصل لنصف مليون درهم.

كما أن المادة (44) من قانون الشائعات والجرائم الإلكترونية بالبند الرابع منه.

يقضي بعقوبة الحبس فترة لا تقل عن ستة أشهر، وكذلك غرامة لا تقل عن 150 ألف درهم، ولا تزيد على 500 ألف درهم.

لمن يستخدم الشبكة المعلوماتية ذلك بقصد الاعتداء على خصوصية شخص أو حتى على حرمة الحياة الخاصة.

أو حتى العائلية للأفراد من غير رضا، وبغير الأحوال المصرح بها قانوناً في إحدى الطرق.

و من ذلك التصوير بدون اذن للمصابين أو حتى ضحايا الحوادث أو الكوارث ليتم نقلها أو نشرها دون تصريح أو موافقة ذوي الشأن.

اقرأ:

 

خاتمة

بهذا نصل لختام مقالنا التصوير بدون اذن والذي أجبنا من خلاله عن أسئلة كثيرة تدور في أذهان كل من يرغب في زيادة الإمارات العربية المتحدة والتقاط بعض الصور التذكارية.

ومن الأسئلة التي أجبنا عنها كم غرامة التصوير بدون اذن؟ وهل يجوز تصوير شخص دون إذنه؟ وهل يجوز التصوير في مكان عام؟ وأنهينا بعقوبة تصوير الحوادث في الإمارات.

لأي من الاستفسارات حول التصوير بدون اذن وما جاءت به القوانين والأنظمة في الإمارات فأبواب مكتبنا مفتوحة لأجلكم لا تتردوا بالتواصل معنا.

فيديو توضيحي

المراجع:

بقلم المستشار القانوني

المستشار القانوني في مكتب يونس محمد البلوشي. مستشار قانوني لديه إجازة في القانون وله أبحاث ومقالات قانونية عديدة تم نشرها في أهم المجالات العالمية التي تعنى بالشأن القانوني. مثل: - مجلة الندوة للدراسات القانونية. - المجلة الدولية القانونية. - مجلة العلوم السياسية والقانون. كما له عدة دراسات لحالات وقضايا في تخصصات مختلفة: كالقانون الدولي, القانون الجنائي, قانون المعاملات المدنية, قانون المعاملات التجارية وغير ذلك.المستشار القانوني في مكتب يونس محمد البلوشي للمحاماة والاستشارات القانونية لديه سنوات عديدة من الخبرة وباع طويل في الترافع أمام محاكم دبي ومختلف محاكم الإمارات العربية المتحدة.
4.3/5 - 356

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *